آباء وأولياء تلامذة فرعية الغرباويين التابعة لمجموعة مدارس أولاد غانم يخوضون وقفة احتجاجية بسبب الغياب المتكرر لمدرسة اللغة الفرنسية

آباء وأولياء تلامذة فرعية الغرباويين التابعة لمجموعة مدارس أولاد غانم يخوضون وقفة احتجاجية بسبب الغياب المتكرر لمدرسة اللغة الفرنسية

الجديدة بريس

خاض صباح اليوم الاثنين 4 مارس الجاري، آباء وأولياء التلاميذ وتلامذة فرعية الغرباويين التابعة لمجموعة مدارس أولاد غانم، وقفة احتجاجية بسبب الغيابات الدائمة والمتكررة للمدرسة (س.ع) دون تبرير.

وقد أعلنت جمعية آباء وأولياء تلاميذ وتلميذات م/م أولاد غانم في بيان استنكاري أصدرته صباح اليوم الاثنين 4 مارس 2019 تندد فيه بالغيابات المتكررة والدائمة لمدرسة اللغة الفرنسية للمستويين الثالث والرابع ابتدائي (س.ع) دون تبرير، كما تستنكر صمت المسؤولين الغير مقبول والذي يطرح أكثر من علامة استفهام حول أسبابه… وهذا نص البيان الاستنكاري:

بيان استنكاري

نظرا للغيابات المتكررة والدائمة لمدرسة اللغة الفرنسية للمستويين الثالث والرابع ابتدائي بفرعية الغرباويين التابعة لمجموعة مدارس اولاد غانم (س- ع) والتي نعتبرها غير مبررة تبريرا مهنيا، ونظرا لعدة شكايات موجهة من طرف جمعية آباء وأولياء تلاميذ وتلميذات م/م أولاد غانم للجهات المسؤولة دون أن تحرك هذه الأخيرة ساكنا، لهذا كله فإن جمعيتنا تشجب وتستنكر وبقوة سكوت المسؤولين وتهلربهم من اتخاذ اجراءات تأديبية وزجرية في حق هذه المدرسة المتعاقدة والتي يزخر ملفها المهني بكل اشكال التقاعس والتهاون في أداء واجبها، الشيء الذي جعلنا نتساءل عن فحوى سياسة التعاقد التي نهجتها الوزارة الوصية عن القطاع في غياب القطع مع مثل هذه الممارسات الشاذة والتي تتعارض مع التوجيهات الملكية السامية، والتي تعطي أهمية قصوى لإصلاح منظومة التعليم والرفع من جودته وخاصة بالعالم القروي الذي يعاني من ضعف المردودية التي تؤدي حتما إلى الفشل والهدر المدرسي .

لهذا ومن خلال هذه الوقفة الاحتجاجية السلمية والتي تعتبر أول محطة نضالية فإننا:

  • نندد بالغيابات الدائمة والمتكررة للمدرسة المدعوة (س – ع) دون تبرير.

  • نستنكر صمت المسؤولين الغير مقبول والذي يطرح أكثر من علامة استفهام حول أسبابه.

وأمام استمرار هذا الوضع الكارثي بهذه المؤسسة التعليمية، ومن أجل رد الاعتبار لفاذات أكبادنا وتمكينهم من حقهم في التمدرس اللائق فإننا:

  • نعلن استمرار احتجاجاتنا في قادم الأيام.

  • نعلن استمرار مقاطعة تلاميذ فرعية الغرباويين للدراسة، وكذلك تلاميذ فرعية الركاكدة، وتلاميذ المركزية، تضامنا مع زملائهم الى حين اتخاذ الاجراءات الجزائية اللازمة في حق المدرسة.