أربع جثت مجهولة الهوية بمستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي محمد الخامس بالجديدة

أربع جثت مجهولة الهوية بمستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي محمد الخامس بالجديدة

الجديدة بريس – خليد اليوسي

علم موقع “الجديدة بريس” من مصادر عليمة أن أربع حثث مجهولة الهوية بمستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي محمد الخامس بالجديدة لم يتم دفنها بعد.

وقالت نفس المصادر أن الأربع جثت مجهولة الهوية، ترجع لشابتين، وشاب، ورجل خمسيني، الشاب يبلغ من العمر 28 سنة توفي على إثر حادثة سير بالطريق السيار الرابط بين الجديدة والدار البيضاء، والشابتين في العشرينات من العمر توفيتا بالمستشفى ،  و الرجل الخمسيني هو الأخر توفي بالمستشفى الإقليمي محمد الخامس .

وقالت المصادر ذاتها، أن هذه الجثث التي ترقد بالمستودع في ضل غياب أهلها من يتعرف عليها، هي إما لمجهولي الهوية، أو تخلى أهل المتوفين عنها.

ويثير هذا الوضع مشكلة لمستودع الأموات نظرا لمحدودية طاقته الاستيعابية، وفي ظل ارتفاع درجات الحرارة، ما يستوجب إجراء فحوصات الحمض النووي على الجثث للتعرف على هوية أصحابها، وبالتالي إخبار ذويهم لمباشرة الدفن.