أعوان السلطة بحي السعادة 3..عمل جاد ودائم إنهم اعين المسؤولين الساهرة 24/24

أعوان السلطة بحي السعادة 3..عمل جاد ودائم إنهم اعين المسؤولين الساهرة 24/24

الجديدة بريس – كريم لعميم

شنت السلطات المحلية يوم أمس الاثنين فاتح ابريل الجاري، بحي السعادة في لجنة مكونة من أعوان السلطة يتقدمها رئيس الملحقة الادارية الرابعة حملة قوية ضد عربات الاكل المجرورة وبائعي السمك الذين لا تتوفر فيهم الشروط الصحية منها و القانونية و التي باتت تقض مضجع ساكنة الحي و ا حيث تزايد عددها بشكل كبير .

وحسب مصادر ” الجديدة بريس” فإن هذه الحملة ستستمر فيها السلطات المحلية طيلة أيام الأسبوع . وتأتي هذه الحملة قصد وضع حد لظاهرة عربات الاكل التي تتزايد بشكل غريب ما جعل المتتبعين للشأن المحلي بالمدينة يعيشون حالة من الاستياء العارم نظرا لتكاتر الاخيرة.

يذكر أن عدد الباعة المتجولين وبائعي السمك، مؤخراً تضاعفت أعدادهم بحي السعادة مما أدى إلى تدخل قائد المنطقة مرفوقا بأعوان السلطة المحلية من شيخ و مقدمين وعناصر القوات المساعدة ، كون هؤلاء الباعة المستغلون للملك العمومي شغلوا مساحات واسعة من عرض الشارع، وأعاقوا بذلك عملية المرور، ناهيك عن الروائح الكريهة التي تخلفها نفاياتهم خاصةً بقايا السمك والخضر والفواكه الفاسدة.
هذه الحملة التي شنتها السلطات المحلية رغم استحسان الساكنة لها، يعتبرها العديد من المراقبين حلاً ترقيعياً فحسب، حيث ستعود حليمة لعادتها القديمة بعد أيام أو أسابيع. في حين أعرب باعة متجولون عن استيائهم من هذه الحملة، خاصةً أنها تأتي في وضع اقتصادي صعب يعانون منه، مما يتوجب التفكير في حل جذري للظاهرة، من خلال محاولة إعداد فضاءات جديدة للتسوق بمختلف أحياء المدينة ليستفيد منها الباعة المتجولون وتتوزع من خلالها الأنشطة بالحي وترفع الضغط عن الشارع الرئيسي.
هذا وتجدر الاشارة الى العمل الدؤوب لأعوان السلطة بحي السعادة 3 بهدوء المطمئن الواثق من أداء واجبه المهني ، ويؤدون عملهم بصمت الحكيم الذي يتخذ قراره بكل دقة وتجرد، ويسهرون على كشف منابع الخلل و التجاوزات والمتآمرين على الممتلكات و المال العام بكل شجاعة وبسالة …