اشتباكات وتراشق بالحجارة بدوار لخضر بجماعة مولاي عبد الله أمغار(+فيديو)

اشتباكات وتراشق بالحجارة بدوار لخضر بجماعة مولاي عبد الله أمغار(+فيديو)

الجديدة بريس – خليد اليوسي

عاشت ساكنة دوار لخضر بجماعة مولاي عبد الله مساء يوم الثلاثاء 25 شتنبر الجاري، أمسية دامية أصيب فيها عدد من المواطنين بجروح متفاوتة الخطورة نقلوا على إثرها إلى المستشفى الإقليمي محمد الخامس بالجديدة لتلقي العلاجات الضرورية.

وترجع أحداث النازلة حينما هم رئيس الجماعة السيد المهدي الفاطمي بزيارة إلى الدوار المذكور، حوالي الساعة الثامنة مساء، من أجل لقاء تواصلي دعته إليه إحدى جمعيات الدوار، وهو ما اعتبره جانب من الساكنة المعارضة لسياسة الرئيس بأنها حملة انتخابية قبل أوانها.

وانقسم الدوار إلى فئتين، إحداهما مؤيدة للرئيس، وأخرى معارضة، حيث دخلتا في عراك تعالت خلاله أصوات الساكنة واشتبكت فيه الأيادي والعديد من الاتهامات تطورت للتراشق بالحجارة، مما أدى إلى إصابة عدد من الساكنة التي كانت متواجدة في مكان النازلة.

وأوضح السيد عبد الغني عماد النائب الثاني لرئيس المجلس الجماعي، لموقع “الجديدة بريس” ان لا دخل له فيما وقع، عكس ما روج له البعض أن النائب الثاني للرئيس هو من أعطى أوامره بافتعال العراك بين الساكنة، وأن السبب الحقيقي الذي كان وراء الاشتباكات هو راجع لنزاع قائم بين جمعيتين يتداول ملف قضيتهما اليوم داخل ردهات المحكمة.

هذا وتعذر على موقع “الجديدة بريس” الاتصال برئيس الجماعة من أجل إعطاء تفسيرات في الموضوع.