افتتاح فعاليات الدورة 12 لمهرجان الضحك للجديدة تكريم الفنان القدير صلاح الدين بنموسى

افتتاح فعاليات الدورة 12 لمهرجان الضحك للجديدة تكريم الفنان القدير صلاح الدين بنموسى

على ايقاع ” لنزرع الضحك” انطلقت فعاليات الدورة 12 لمهرجان الضحك للجديدة ،حيث احتضن فضاء “مسرح عفيفي” الحفل الافتتاحي ، يوم 25 ابريل 2019 بحضور جمهور غفير ،تواق لمقاسمة الفرجة و روح الضحك…تابع كافة فقرات البرنامج الفني والذي ابدعت فيه ثلة من الفكاهيين ممن تمرسوا على الركح كالمتميز ، نبيل التونسي، وصانع الفرجة المهدي بلعياشي والساخر المتألق المسيح ، صاحب الصوت الشعبي حميد السرغيني والفنان الشعبي حميد المرضي الذي حضي بتكريم خاص من طرف إدارة المهرجان.
اليوم الإفتتاحي الذي عرف حضورا لعدد من الفعاليات الثقافية ،الفنية و ممثلي مجلس المدينة، تمييز بكلمة السيد هشام عطواشي المدير المؤسس “لمهرجان الضحك للجديدة”،أكد من خلالها اعتزاز إدارة المهرجان بمواصلة تقاسم “الضحك” و من خلاله الفعل الثقافي البناء بمدينة الجديدة عموما والوطن على وجه العموم..مؤكدا على ضرورة تضافر الجهود من طرف كافة الفاعلين غاية ضمان استمرارية المهرجان الذي أصبحت تواجهه تحديات الاستمرارية …ومعربا في نفس الوقت عن الشكر الكبير والامتنان للداعمين المؤسساتيين وجنود الخفاء الذين ما انفكوا زاد المهرجان وحاملي مشعله.
اليوم الثاني والذي اعتبر بحق، حلقة فريدة ضمن برنامج الدوة 12 لمهرجان الضحك للجديدة، شهد حفل تكريم ،احتضنه “مسرح عفيفي، أحد الوجوه البارزة في المسرح المغربي ومؤسسيه ،الفنان القدير : صلاح الدين بنموسى والذي أعرب عن اعتزازه بهذه الإلتفاتة ،معتبرا إياها ،تأكيدا من جمهوره ومحبيه بالوفاء لما أنجزه لحد الآن من أعمال فنية ،تنوعت بين الكوميديا والدراما..كما اعتبرها مناسبة للتذكر والنوستالجيا لحقبة قضاها بين ظهران مدينة الجديدة وبعض شبابها كما هو الشأن بالنسبة للصحفي اللامع بونيد بلعيد…
الحفل عرف متابعة الجمهور لعرض مسرحية “طامو مولات الشان” لمخرجها هشام عطواشي..
إضافة إلى فضاء “مسرح عفيفي” كانت فضاءات المدينة،ساحة البريجة على موعد مع عروض الحلقة التي حج إليها جمهور متعطش و وفي لهذا الفن الشعبي والأصيل..