الجمعية المغربية لداء السكري بالجديدة تنظم حملة تحسيسية لفائدة نزلاء السجن الفلاحي بالعدير

 الجمعية المغربية لداء السكري بالجديدة تنظم حملة تحسيسية لفائدة نزلاء السجن الفلاحي بالعدير

تزامنا مع الاسبوع الثقافي الذي تنظمه مؤسسة السجن الفلاحي بالعدير وأنسجاما مع برنامج الاحتفاء باليوم الوطني للسجين، نظمت الجمعية المغربية لمحاربة داء السكري بالجديدة حملة تحسيسية وكشوفات حول داء السكري لفائدة النزلاء.
هذا وقد جندت الجمعية صاحبة النشاط التحسيسي 10 أطر شبه طبية
يتقدمهم رئيس الجمعية السيد ناسي محمد كما جاءت مجهزة بمجموعة من الأليات الشبه الطبية المخصصة لقياس نسبة السكري في الدم .
ابتدأ هذا النشاط النبيل على الساعة التاسعة صباحا واستفاذ منه أكثر 350 نزيلا قبل تناولهم لوجبة الفطور وقد لقي استحسانا منقطع النظير من لدن نزلاء المؤسسة واطرها عقب هاته الالتفاتة النبيلة.
جدير هو بالإشارة أن هاته الحملة حضرها مدير المؤسسة السيد طارق اخرازي والذي توجه بجزيل الشكر وعظيم الامتنان لرئيس الجمعية صاحبة النشاط ولكافة الأطر العاملة بها وذلك على ما أسدوه من خدمات نبيلة للنزلاء خلال هاته الحملة ، وفي كلمة لرئيس الجمعية أكد عن استعداد جمعيته لتكرار النشاط كلما ارتأت إدارة المؤسسة السجنية ذلك .كما سلم بالمناسبة لمدير المؤسسة اربع آليات لقياس نسبة السكر في الدم قصد وضعها رهن إشارة الطاقم الطبي بالمؤسسة للاستعانة بها عند الحاجة .
وفي نهاية الحملة التحسيسية اقام مدير المؤسسة بمكتبه رفقة نائبه المشرف الإجتماعي السيد خالد لحريشي حفل شاي على شرف الأطر العاملة بالجمعية المذكورة .