الشركة الملكية لتشجيع الفرس تطلق الدورة الثالثة للملتقى الوطني للحصان البربري والعربي – البربري بالمربط الوطني بمكناس

الشركة الملكية لتشجيع الفرس تطلق الدورة الثالثة للملتقى الوطني للحصان البربري والعربي – البربري بالمربط الوطني بمكناس

تجري أطوار التظاهرة الأولى من نوعها والخاصة بالكامل للنهوض بسلالة الحصان البربري والعربي – البربري، من 13 إلى 15 شتنبر 2019 بالمربط الوطني بمكناس.
وبعد النجاح الذي لاقته الدورتين السابقتين للملتقى الوطني للحصان البربري والعربي – البربري بالمربط الوطني بالجديدة، تنظم الشركة الملكية لتشجيع الفرس (SOREC) في الفترة من 13 إلى 15 شتنبر الحالي، الدورة الثالثة من هذه التظاهرة بمكناس.
ومنذ أول دورة في 2017، لاقى هذا الحدث نجاحا باهرا لدى المهنيين والفاعلين في هذا القطاع، ومنذ ذلك الحين تم إدراجه في الأجندة السنوية لقطاع الخيول، خاصة أنه يمثل منصة للتبادل والمشاركة حول الحصان البربري و العربي – البربري فضلا عن كونه يشكل واجهة لإمكانات وفرص هذين السلالتين الرمزيتين في المغرب.
ويقدم هذا الحدث الذي تجري فعالياته لمدة ثلاثة أيام برنامجا غنيا ومتنوعا يتمحور حول الحصان البربري و البربري – العربي (البطولات الوطنية، سباق الخيول، منافسات القدرة على المناورة، الترويض والقفز على الحواجز، إلى جانب بيع بالمزاد العلني، ومائدة مستديرة). وسيتمكن العموم أيضا من الاستفادة من فضاء خاص بالأطفال وقرية فنية حول موضوع الحصان.
وتقام البطولات الوطنية للحصان البربري والعربي – البربري على التوالي يومي 14 و 15 شتنبر 2019. وستشهد مشاركة 150 حصانًا تم تأهيلهم بعد مرحلتين من المسابقات بين- الجهوية التي نُظمت في المربط الوطني بمكناس يوم 3 شتنبر ومراكش يوم 5 شتنبر. وتهدف هذه المسابقة إلى تسليط الضوء على أفضل خيول المغرب.
كما سيعقد بيع بالمزاد العلني يوم الجمعة 13 شتنبر، وذلك بهدف تمكين المربين من بيع خيولهم ضمن إطار مؤسساتي ومُنظم، فضلا عن تثمين برنامجهم للتربية وإعادة الإنتاج ومنح قيمة سوقية لمنتجاتهم.

سيقام تسليم جوائز بطولة رالي الفروسية يوم الأحد 15 شتنبر 2019. وقد تم تنظيم هذه المباراة يوم 8 شتنبر في منطقة الحاجب، وتم تنظيمها بشراكة مع الجمعية الوطنية لمربي الخيول البربرية والجمعية الوطنية المغربية للسياحة بالفروسية، وشهدت مشاركة 12 فريقا من 3 فرسان.

بخصوص الحصان البربري والعربي – البربري
تتميز سلالة الحصان البربري والعربي – البربري بمكانة كبيرة لدى المغاربة لرمزيته ومكانته في قطاع تربية الخيول بالمغرب.
الحصان البربري الذي ظهر بإفريقيا الشمالية منذ أزيد من 3000 سنة، هو حصان أصيل، حيث شكل أصل العديد من السلالات الرمزية.
هذا الحصان الذي يعد الرفيق التقليدي للرحل والمربين معروف بقوته وحيويته، وهو مثالي للأنشطة الرياضية الحديثة مثل
تعلم الفروسية، الفروسية الاستعراضية، القدرة على التحمل و العمل في مجال الفروسية والسياحة.
وفي إطار الإستراتيجية الوطنية لقطاع تربية الخيول، التي تم إطلاقها في 2011 من قبل وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، تقوم الشركة الملكية لتشجيع الفرس SOREC بالعديد من المبادرات الرامية إلى حماية والنهوض بهاتين السلالتين.

بخصوص المربط الوطني بمكناس
تأسس المربط الوطني بمكناس في سنة 1912، وهو بذلك أقدم المرابط الوطنية في المغرب الذي يعتبر إرثا تاريخيا للمدينة. وقد خضع مؤخرا للتجديد.
ويمتد المربط على مساحة 67 هكتارا، وتشمل مضمار سباق ونادي للفروسية.
وهو متخصص في تربية وإنتاج الخيول البربرية والعربية البربرية، كما تقدم خدمات تناسل الخيول وإيواء الأفراس، كما يضم مركزا وطنيا لنقل الأجنة.

بخصوص الشركة الملكية لتشجيع الفرس (SOREC )
تأسست الشركة الملكية لتشجيع الفرس في سنة 2003، وهي شركة عمومية تخضع لوصاية وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات. منذ سنة 2011، تقوم بتنفيذ الاستراتيجية الوطنية لقطاع الخيول، والتي تهدف إلى تموقع المغرب كبلد للخيول وقطاع الخيول كمحرك للتنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية. تغطي مهام الشركة الملكية لتشجيع الفرس المبادرات والمجالات التالية: تأطير التربية وتطوير السلالات في المرابط الوطنية، وتنظيم سباقات الخيول في حلبات السباق، وإدارة ألعاب الخيل وكذلك إنجاز واستغلال البنيات التحتية الخاصة بالخيل.