المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة الجديدة تطيح بعصابة مكونة من ثلاثة مواطنين إيفواريين حصلوا على مبالغ مالية حددت في 189.000 درهم بطريقة غير مشروعة

المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة الجديدة تطيح بعصابة مكونة من ثلاثة مواطنين إيفواريين حصلوا على مبالغ مالية حددت في 189.000 درهم بطريقة غير مشروعة

الجديدة بريس

أحالت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة الجديدة على النيابة العامة المختصة، صباح اليوم، ثلاثة مواطنين إيفواريين تتراوح أعمارهم ما بين 23 و26 سنة، وذلك للاشتباه في ارتباطهم بشبكة إجرامية تنشط في النصب والاحتيال الإلكتروني في المجال النقدي.
وقد تم توقيف المشتبه فيهم بضواحي مدينة الجديدة على متن سيارة للكراء، حيث تم العثور بحوزتهم على 11 بطاقة بنكية أجنبية في اسم الغير ومرتبطة بحسابات بنكية على الأنترنت، وأجهزة إلكترونية محمولة أكدت الخبرة التقنية المنجزة بشأنها أنها استعملت في تحويل معطيات حساسة خاصة ب 37 حساب بنكي إلكتروني إلى خارج المغرب، علاوة على مبالغ مالية بالعملة الوطنية يشتبه في كونها متحصلة من عمليات السحب الاحتيالي من الشبابيك البنكية.
وقد أوضحت الأبحاث والتحريات المنجزة على خلفية هذه القضية، أن هذه الشبكة الإجرامية قامت ب 57 عملية نصب نقدي بالمغرب، وذلك باستخدام نفس الأسلوب الاحتيالي وتحصلت من خلالها على مبالغ مالية حددت في 189.000 درهم.
وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهم تحت تدبير الحراسة النظرية قبل تقديمهم أمام النيابة العامة، بعد انتهاء إجراءات البحث التمهيدي في هذه القضية.