انتشال جثة شاب عشريني غرق بنهر أم الربيع بالقرب من أزمور

الصورة من الأرشيف

انتشال جثة شاب عشريني غرق بنهر أم الربيع بالقرب من أزمور

الجديدة بريس

أفادت مصادر طبية أن مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي محمد الخامس بالجديدة، قد استقبل جثة شاب عشريني بعدما لقي حتفه غرقا، يوم أمس الأربعاء، في نهر أم الربيع بمنطقة مهيولة بتراب جماعة أولاد رحمون بإقليم الجديدة.

وتضيف نفس المصادر ان الشاب المسمى قيد حياته “كمال.ش” والذي يبلغ من العمر حوالي 22 سنة، ينحدر من مدينة الجديدة بحي النجد، انتشله رجال الوقاية المدنية بأزمور بعدما عثر عليه جثة هامدة عالقة وسط الأوحال في قعر نهر أم الربيع.

وتفيد المصادر ذاتها أن الفقيد كان يجيد السباحة، حيث اعتاد السباحة بالمنطقة التي هي مسقط رأس والديه، وكان مرفوقا بصديق له الذي نجا من الغرق بعدما تم إنقاذه من طرف أحد الفلاحين بالمنطقة.