انتصار تاريخي لفريق نهضة الزمامرة على حساب الرجاء البيضاوي في دور ثمن نهائي مسابقة كأس العرش

انتصار تاريخي لفريق نهضة الزمامرة على حساب الرجاء البيضاوي في دور ثمن نهائي مسابقة كأس العرش

بداية الشوط الاول كان الفريق البيضاوي اكثر احتكارا للكرة و قام بفتح ممرات في الخط الخلفي للفريق الزمامري، إذ اعتمد رفاق العميد محسن متولي على بناء العمليات من الخلف ليثمر ذلك إحراز أولى أهداف المباراة في حدود الدقيقة العاشرة عن طريق اللاعب أيوب ناناح.

وحاول الضيوف الرد على هدف ناناح خلال باقي أطوار الجولة الأولى من خلال بعض المحاولات الهجومية، غير أنها لم ترق إلى الشكل المطلوب لتهديد مرمى الحارس الرجاوي محمد بوعميرة، باستثناء بعض الكرات التابثة.

وعرف أداء ومردود عناصر الفريق البيضاوي خلال مجمل دقائق النصف الثاني من الشوط الأول تراجعا كبيرا، استغله أبناء المدرب يوسف فرتوت، للضغط على مرمى بوعميرة، دون أن يصلوا إلى المبتغى، لتنهية الجولة الاولى بتقدم الرجاء بهدف نظيف.

الجولة الثانية دخل ابناء فرتوت اكثر حماسا حيث خلقوا مناورات هجومية،  تمكن خلالها المخضرم عبد الصمد المباركي من تسجيل هدف التعادل لفريقه نهضة الزمامرة في حدود الدقيقة 52، ليعيد التكافؤ لنتيجة النزال.

ودفع مدرب الرجاء بورقة الوافد الجديد حميد أحداد، خلال النصف ساعة الأخيرة للنزال بحثا منه عن إيجاد حل للنجاعة الهجومية المفقودة، رد عليه الضيوف بهز الشباك وتسجيل الهدف الثاني بطريقة رائعة عن طريق اللاعب جواد غبرة، بتسديدة قوية هزم بها الحارس بوعميرة في حدود الدقيقة 64.

وأعاد البديل هشام إصلاح، التكافؤ لنتيجة النزال بعد تسجيله هدف التعادل للرجاء في حدود الدقيقة 69، لتشتعل الدقائق المتبقية من المباراة، إذ بقيت كل الاحتمالات واردة، قبل أن ينجح إبراهيم البحري في الوصول مجددا إلى شباك الرجاء بتسجيل هدف ثالث ثمين جدا في الدقيقة 80، حسم به نهضة الزمامرة بطاقة التأهل إلى دور ثمن نهائي المسابقة.