بالصور..الدورة الأولى ليوم المحار بالجديدة

 بالصور..الدورة الأولى ليوم المحار بالجديدة

الجديدة بريس – خليد اليوسي

 نظمت الوكالة الوطنية لتنمية تربية الأحياء البحرية، اليوم الخميس 20يونيو الجاري، بمنتجع مازغان بالجديدة، الدورة الأولى ليوم المحار، تحت شعار: “رؤى مشتركة حول تربية المحار بالمغرب، وأية رهانات للغد؟”.

 عرفت الدورة حضور عامل الاقليم السيد محمد الكروج، الذي كان مرفوقا بالكاتبة العامة لوزارة الصيد البحري السيدة زكية دريوش، ومديرة الوكالة الوطنية لتنمية تربية الاحياء البحريةمجيدة معروف، ورئيس المجلس الاقليمي السيد محمد الزاهدي، ورئيس جماعة الحوزية السيد مصطفى صافي، ومشاركة العديد من مربي المحار المغاربة والأجانب والمختصين المتدخلين في هذا القطاع، وكذا خبراء مرموقين من داخل الوطن وخارجه في مجال تربية المحار.

الكلمة الافتتاحية القتها السيدة زكية دريوش، التي أكدت من خلالها على ان المغرب يولي اهتماما كبيرا بتربية الاحياء البحرية “المحار” ويسعى الى تطوير وتنمية هذا القطاع بجلب مستثمرين أجانب.

واشارت الكاتبة العامة لوزارة الصيد البحري أنها تطمح من خلال هذه التظاهرة إلى جعلها نقطة بداية لموعد سنوي يجمع الفاعلين والمهتمين في قطاع تربية المحار بالمغرب وخارجه.

وأكدت السيدة مجيدة معروف، مديرة الوكالة الوطنية لتنمية تربية الأحياء البحرية، في كلمتها أن ” تربية المحار تشكل اليوم النشاط الرئيسي في مجال تربية الأحياء البحرية بالمغرب، بإنتاج يتجاوز 400 طن سنويا وبعدد مهم من المقاولات في طورالانشاء بالداخلة وجهات أخرى”.

وأضافت ذات المتحدثة أنه من خلال تنظيم هذه التظاهرة، فإن الوكالة تتطلع إلى جعل هذا اليوم موعدا سنويا للمحار، ليشكل فرصة التقاء مربي المحار والفاعلين الممارسين للأنشطة المرتبطة بهذه القطاع وفضاء لمناقشة المواضيع ذات الاهتمام.

هذا وقد ضمت فعاليات هذه التظاهرة تقديم عروضا حول الوضعية الحالية للقطاع ومختلف طرق إنتاج المحار، و كذا الجوانب البيئية والقضايا المتعلقة بمؤهلات سوق المحار وأشكال تسويقه، كما تم تنظيم ورشات موضوعاتية لمناقشة الرهانات المستقبلية المرتبطة بتربية المحار، سواء على المستوى الاقتصادي أو البيئي أو الاجتماعي.

وتجدر الإشارة إلى أن المغرب يضم 17 مزرعة تعمل في مجال تربية الأحياء البحرية تنشط في كل من الوليدية و الداخلة تنتج حوالي 411 طن سنويا، كما سيتم اطلاق 140 مشروع جديد قد تساهم في انتاج 29 الف طن .