بالصور..ست نقابات تعليمية تخرج للاحتجاج أمام مديرية التعليم بالجديدة تضامنا مع الاساتذة الذين فرض عليهم التعاقد

بالصور..ست نقابات تعليمية تخرج للاحتجاج أمام مديرية التعليم بالجديدة تضامنا مع الاساتذة الذين فرض عليهم التعاقد

الجديدة بريس
نفذت يومه الخميس 14 مارس 2019 ابتداء من الساعة الحادي عشر صباحا أمام مقر المديرية الإقليمية للتعليم بالجديدة، ست نقابات تعليمية ( الجامعة الحرة للتعليمUGTM، و النقابة الوطنية للتعليم CDT، و النقابة الوطنية للتعليم FDT، والجامعة الوطنية للتعليم UNTM، و الجامعة الوطنية للتعليمUMT، و الجامعة الوطنية لموظفي التعليم UNTM)، بالإضافة إلى التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، إضرابا مصحوبا بوقفة احتجاجية تضامنا مع الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد.
و تأتي هذه الوقفة الاحتجاجية تنفيذا للبرنامج النضالي الذي سطرته الهيئات النقابية المذكورة أعلاه، و المزمع استكماله بإضراب عام أيام 26 و 27 و 28 مارس الجاري، في خطوة تصعيدية من أجل الدفاع عن ما تعتبره الهيئات النقابية حقوقا لها.
هذا، و قد ثمنت التنظيمات النقابية الإقليمية في نداء تتوفر “الجديدة بريس” على نسخة قرار التصعيد، و دعت عموم نساء و رجال التعليم بالإقليم إلى تجسيد الإضراب والانخراط بكثافة في البرنامج النضالي الوحدوي.
من جهة أخرى سارعت مجالس الأكاديميات إلى الانعقاد تزامنا مع الوقفات الاحتجاجية على صعيد التراب الوطني، و قررت إلغاء نظام العقدة و دمج الأساتذة المتعاقدين في وضعية مماثلة لوضعية الأساتذة الرسميين، و هو اقتراح لم يستجب لتطلعات المُحتجين، معتبرين هذا المقترح يضرب في العمق مجانية التعليم على اعتبار أن الاكاديميات الجهوية للتربية و التكوين و في إطار الجهوية المتقدمة ستسعى إلى البحث عن مصادر للتمويل، و بالتالي ستعمل على بيع خدمة التعليم التي يقر دستور 2011 بمجانيته.
و قد اختتمت الوقفة الاحتجاجية بكلمة ممثل عن كل تنظيم نقابي تلا من خلاله المطالب التي يراها مشروعة و عادلة للشغيلة التعليمية عموما و للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد على وجه الخصوص.