بالصور..عامل الإقليم يترأس حفل تكريم مجموعة من النساء الدكاليات اللواتي أبلين البلاء الحسن في مختلف المجالات

بالصور..عامل الإقليم يترأس حفل تكريم مجموعة من النساء الدكاليات اللواتي أبلين البلاء الحسن في مختلف المجالات

الجديدة بريس – خليد اليوسي

نظمت الجمعية الإقليمية لرعاية الأعمال الاجتماعية مساء اليوم الثلاثاء 12 مارس الجاري، بمسرح الحي البرتغالي بالجديدة، حفل تكريم مجموعة من النساء الدكاليات اللواتي أبلين البلاء الحسن في مختلف المجالات.

هذا الحفل ترأسه عامل الإقليم السيد محمد الكروج الذي كان مرفوقا برئيس المجلس الإقليمي، رئيس المجلس الجماعي للجديدة، رئيس قسم الشؤون الداخلية بعمالة الجديدة، رئيس الجمعية الإقليمية لرعاية الأعمال الاجتماعية، بالإضافة إلى المدعوين.

وقد تم تكريم عشر نسوة، جاءت أسماءهم على الشكل التالي :

  • الحاجة فاطنة بلعسرية لها تاريخ حافل بالمنطقة، امرأة اشتغلت في الضل، عاصرت ثلاثة ملوك المغرب “محمد الخامس – الحسن الثاني – محمد السادس “.

  • خديجة الادريسي مسؤولة عن التواصل بمنتجع مازغان.

  • كريمة مسعودي إطار بالمندوبية للشبيبة والرياضة وعضوة بالجمعية الاقليمية لرعاية الأعمال الاجتماعية.

  • فجار فاطمة مهندسة بجماعة مولاي عبد الله.

  • ثرية المومني أم لطفلة بمركز ذوي الاحتياجات الخاصة بالجديدة.

  • الاستاذة ربيعة شراطو مؤطرة بدار المواطن وإطار في التعاون الوطني.

  • بشرى فلاح الادريسي مؤطرة بمركز مبادرة تأهيل الاطفال المعاقين ذهنيا وممرضة بذات المركز.

  • لطيفة مهذب إطار تقني بالمجلس الاقليمي.

  • عائشة اطار متصرف بالمجلس الاقليمي.

  • دنيا رابحي استاذة جامعية.

ولعل ما ميز هذا الحفل، هو التكريم الذي حظيت به الحاجة فاطنة بلعسرية والدة السيد محمد الزاهدي رئيس المجلس الإقليمي للجديدة، التكريم كان بمثابة اعتراف بمكانتها كأم ناضلت وكافحت وأعطت الكثير وكان لها الفضل الكبير في تكوين أجيال.

وأكدت السيدة ماجدة الزاهيدي مديرة مركز مبادرة تأهيل الأطفال المعاقين ذهنيا، ورئيسة اللجنة المنظمة لهذا الحفل، في تصريح لها لموقع “الجديدة بريس” أن الاحتفال بذكرى 08 مارس عيد المرأة، هو بمثابة احتفاء بالمرأة في كل ربوع المعمور، وذلك إيمانا من الجمعية بالدور الكبير الذي تلعبه المرأة التي لا تعتبر نصف المجتمع، بل هي المجتمع بكامله، نظرا لعطاءاتها المتميزة بنكران الذات والصبر المتواصل.

وتضيف ذات المتحدثة، أن حفل اليوم هو تكريس لثقافة الاعتراف بمكانة المرأة في كل التحولات النوعية التي تعرفها بلادنا بقيادة مولانا صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وايده.