بالصور..ندوة وطنية حول موضوع دور الجامعة المغربية في أفق مشروع النمودج التنموي الجديد كلية الحقوق بالجديدة نمودج

بالصور..ندوة وطنية حول موضوع دور الجامعة المغربية في أفق مشروع النمودج التنموي الجديد كلية الحقوق بالجديدة نمودج

الجديدة بريس – خليد اليوسي

نظمت كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية  بالجديدة، صباح اليوم الاربعاء 12 فبراير الجاري، برحاب الكلية المذكورة، ندوة وطنية حول موضوع دور الجامعة المغربية في أفق مشروع النمودج التنموي الجديد كلية الحقوق بالجديدة نمودج.

حضر هذه الندوة، كل من نائب رئيس جامعة شعيب الدكالي المكلف بالبحث العلمي الاستاذ الدكتور رشيد هلال، عميد كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية الاستاذ الدكتور خليل بن خوجة، الكاتب العام للمكتب الجهوي للودادية الحسنية للقضاة النائب الأول لوكيل الملك بابتدائية الجديدة الاستاذ هشام دوليم، نقيب هيئة المحامين بالجديدة الاستاذ مصطفى مكار، رئيس الجماعة الترابية الحوزية السيد مصطفى الصافي، رئيس اتحاد مقاولات المغرب فرع الجديدة السيد انور الراضي، قضاة ومستشارون بابتدائية واستئنافية الجديدة، وأساتذة دكاترة و مهتمون في مجالات القانون والمقاولة والاقتصاد.

 تضمن برنامج الندوة ثلاثة ورشات علمية، أشرف عليها أساتذة دكاترة و متخصصون في مجالات ثلاث اساسية، القانون والمقاولة والاقتصاد.

افتتحت الندوة بآيات بينات من الذكر الحكيم تلاها النشيد الوطني، بعدها كلمة ترحيبية لنائب رئيس جامعة شعيب الدكالي الاستاذ الدكتور رشيد هلال شكر من خلالها المنظمين لهذه الندوة الوطنية المهمة التي تضم موضوع يعتبر حديث الساعة و يحضى باهتمام كبير ملكا وحكومة وشعبا، منوها بعطاء كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بالجديدة التي اضحت تعطي صورة جد مشرفة عل مستوى جامعة شعيب الدكالي من خلال تنظيمها لعدد من الندوات والانشطة، وكذلك الدينامية التي يشتغل بها الاساتذة.

وقد اكد عميد كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية الاستاذ الدكتور خليل بن خوجة في كلمته، على أن موضوع الندوة مجمع عليه نظرا لأهميته و راهنيته، لما شهدته الساحة السياسية والاكاديمية والاعلامية في بلادنا نقاشا واسعا حول النموذج التنموي المغربي الجديد منذ خطاب صاحب الجلالة بمناسبة افتتاح الدورة التشريعية في اكتوبر 2017.

واوضح نفس المتحدث انه وفي خضم هذا الحراك التنموي الجديد، تنبني الاضواء الطلائعية للجامعة المغربية بصفة عامة، وكلية الحقوق بالجديدة بصفة خاصة، للمساهمة وبفعالية في بلورة افكار وتقديم مقترحات وتوصيات تغني الرصيد الوطني في هذا المجال للخروج بالنموذج التنموي المأمول.

ومن جهته عبر رئيس الجماعة الترابية الحوزية بإقليم الجديدة السيد مصطفى الصافي في كلمته، عن اعتزازه بتواجده في هذه الندوة الوطنية الهامة، وان النمودج التنموي الحالي غير قادر على الاستجابة المتزايدة للمواطنين، وغير قادر على الحد من الفوارق بين الفئات والتفاوتات المجالية، وعلى تحقيق العدالة الاجتماعية، وهو ما يفرض وضع نموذج تنموي جديد آخر واضح المعالم يأخذ بواقع ومتطلبات الشارع السياسي والاجتماعي والاقتصادي.

وأكد الصافي ان نجاح اي عملية تنموية تتطلب اسهام واشراك المواطنين من خلال الانصات لمشاكلهم لإطلاق حوار وطني جاد وموضوعي قوامه، رهان ملك ورهان شعب، وأنه لابد من تثمين الرأسمال البشري ضمن مرتكزات النموذج التنموي الجديد ولاسيما الشباب لبناء جسر التواصل وتجميع المقترحات الداعمة للحد من الفوارق المجالية واقتراح البدائل بنظرة شبابية.

واختتم رئيس جماعة الحوزية كلمته، مشيرا الى ان الرهان اليوم معقود على الشباب فهو الخلف لخير سلف، لدا وجب العمل لتحقيق النجاعة وضمان الالتفافية في العمل في ظل التوجيهات السامية لمولانا أمير المؤمنين أعزه الله ونصره.

وبدوره اوضح السيد منسق الندوة الوطنية الاستاذ الدكتور محمد الجراف، ان الدعوة الى النموذج التنموي الجديد كأرضية تعاقدية للتوجه نحو التنمية، أضحى موضوعا تابثا في كل الخطابات الملكية وكل المناسبات، آخرها يوم 29 يوليوز من السنة المنصرمة.

ويضيف الجراف في كلمته، ان هذا النموذج التنموي الجديد يروم الى استكمال الاصلاحات التي راهنت عليها بلادنا لمسايرة التطورات والتحولات التي رافقت الناء المؤسساتي لهياكل الدولة.

هذه الندوة عرفت مشاركة مجموعة من الفعاليات التي تشتغل في مجال القانون والمقاولة والاقتصاد، وتميزت بالمشاركة الوازنة والفعالة للمكتب الجهوي للودادية الحسنية للقضاة، ممثل بكاتبه العام الاستاذ هشام دوليم، والاستاذين أحمد عبيد وبوشة القاسيمي أعضاء المكتب، الذين اغنو نقاش ورشة القضاء رفقة الاساتذة الاكاديميين والمهنيين، والتي سيرها كل من الاستاذ الدكتور محمد الجراف و الاستاذ الدكتور احمد عبيد.

كذلك ورشة المقاولة وسؤال النمودج التنموي الجديد، أي مساهمة للجامعة المغربية “كلية الحقوق نمودجا” قام بتسييرها الاستاذة الدكتورة امينة بقاص و السيد انور الراضي.

أما ورشة الاقتصاد وسؤال النمودج التنموي الجديد أي مساهمة للجامعة المغربية “كلية الحقوق نمودجا” فقد سيرها الاستاذ الدكتور عبد الحكيم فشار و الاستاذ الدكتور مصطفى الزاهيري.

وفي نهاية الندوة تم عرض خلاصات وتوصيات اشغال الورشات التفاعلية قصد رفعها الى اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي الجديد، مع رفع برقية ولاء واخلاص للسدة العالية بالله جلالة الملك محمد السادس نصره الله وايده، تلاها على مسامع الحضور الاستاذ الدكتور خليل بن خوجة عميد كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية  بالجديدة.

وتجدر الإشارة ان الندوة تخلله توقيع ثلاث اتفاقيات شراكة، وتكريم رئيس الجماعة الترابية الحوزية السيد مصطفى الصافي من قبل كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية  بالجديدة اعترافا بما ابان عنه من حنكة وتواضع وتسيير للشأن المحلي، ورعاية القضايا ذات البعد التعليمي والاجتماعي والتنموي بالمنطقة.