جمعية المشاعل للتنمية و التضامن بالجديدة تنظم افطار جماعي رفقة نزﻻء دار المسنين بالجديدة

 el jadida presse (4)

جمعية المشاعل للتنمية و التضامن بالجديدة تنظم افطار جماعي رفقة نزء دار المسنين بالجديدة

كما سبق الذكر و في اطار مشروع رمضان النسخة 4 التي اتخذته الجمعية لهاته السنة تحت شعار ” لنساهم من اجل مستقبل افضل ” وضمن اﻻنشطة التطوعية المرافقة لشهر رمضان الكريم شهر المبادرات و اﻻلفة وبجهود تحكي سمو دورها في المجتمع المدني في الأيام الرمضانية , نظمت جمعية المشاعل للتنمية و التضامن بالجديدة  يوم السبت 17 يونيو عملية افطار رفقة نزﻻء دار العجزة بالجديدة .

وتأتي هاته المبادرة هي الثانية من نوعها بخصوص هاته الفئة خلال هاته السنة حيت نظمت جمعية المشاعل للتنمية و التضامن بالجديدة  خرجة ترفيهية لفائدة نزلاء دار المسنين في شهر ابريل الماضي كدليل على عمق اﻻحساس بمسؤولية الجمعية وكوادرها لتجسيد معاني التكافل الاجتماعي والذي هو بالأساس الرسالة التي تبنتها الجمعية على عاتقها.

  العملية شملت أيضا المشاركة  ببعض المنتجات من انجاز المستفيدات من برنامج التكوين الحرفي الذي استفادت منه 4 نساء من الأسر في وضعية صعبة السنة الماضية , حيت تم اختيار هاته المنتجات كمكون أساسي في عملية الإفطار وعبر مساعدات الداعمين والمساهمين من فاعلي الخير فقد تم افطار أكثر من 70 مشارك يتقدهم نزلاء دار المسنين و الأطر العاملة بالإضافة الى متطوعي جمعية المشاعل للتنمية و التضامن بالجديدة.

الطاقم بأكمله كانت نفوسهم مشتاقة وقلوبهم متلهفة لهدا النشاط و الذي حقق ولله الحمد الأهداف المرجوة منه والتي منها :
: تعميق مفهوم العمل التطوعي -1-
إن العمل التطوعي الاجتماعي ليس حكراً على جماعة معينة أو مسئولية المؤسسات الخيرية فقط ولكن يستطيع المشاركة فيه أي فرد منا .
: تجسيد الترابط بين أفراد المجتمع -2-
علينا أن نشعر أن هناك إخواناً لنا اضطرتهم الظروف لأن يكونوا نزلاء دور الرعاية الإجتماعية ، فلماذا نبخل عليهم بزيارة تشعرهم أن الدنيا لا تزال بخير، وأن هناك من يهتم بهم من أفراد المجتمع ، هذه الصورة الرائعة هي من الصور التي سعى ديننا الحنيف إلى ترسيخها في النفوس .
: -3- إدخال الفرحة في قلوب المسنين
تخيل أنك تستطيع أن ترسم الابتسامة على شفاه من قاسوا من ضنك الحياة ، وان تدخل البهجة في قلوب من عانوا من الجفاء والحرمان ، تدخلها عليهم بلمسة أو كلمة معبرة أو إحساس مرهف .
: أخذ العبرة من الحياة وشكر الله على نعمائه 4- –
علينا أن نعتبر مما نراه ونسمعه ، وان نحرص على البر بالوالدين وصلة الرحم ، وأن نشكر الله الكريم على نعمه التي أسبغها علينا في العيش بين أهلينا وأحبابنا .

وتناول الجميع وجبة الإفطار ثم بعد ذلك كانت هناك كلمة لرئيس الجمعية المكلفة بتسيير الدار بدأها بشكر الله عز وجل أن بلغنا شهر رمضان ثم تحدث عن حقوق كبار السن وعظم احتساب الأجر في ما يقدم لهم من خدمات من طرف المكتب المشرف على دار المسنين وأثر ذلك على الفرد والمجتمع ليتوجه بالشكر لطاقم جمعية المشاعل للتنمية و التضامن بالجديدة منوها بمساهمات الجمعية وبالخصوص الرحلة التي تنظمها لفائدة نزلاء الدار كل سنة .

وفي ختام اللقاء قدمت اطر الجمعين جزيل الشكر للحضور الكريم على تلبية الدعوة .

موعدنا ان شاء الله الأسبوع المقبل في كسوة العيد ﻻبناء اﻻسر المعوزة التي تبنتهم الجمعية على عتقها في اطار تنموي تضامني للموسم المقبل ان شاء الله

 اللهم إنا نسألك أن لا تحرم المشاركين الأجر، وأن تصلح نواياهم وأن تجعل أعمالهم خالصة لوجهك الكريم

للتواصل معنا زوروا صفحتنا على الفايسبوك : جمعية المشاعل للتنمية و التضامن  .

هواتفنا : 0608211128/0608260281/0662173913/0667263650

لجنة الاعلام و التواصل لجمعية المشاعل للتنمية و التضامن