حرب الطرق تودي بحياة طفل بمدينة الجديدة

el jadida presse

حرب الطرق تودي بحياة طفل بمدينة الجديدة

الجديدة بريس – أحمد مصباح

استقبل المستشفى الإقليمي محمد الخامس بالجديدة، ظهر اليوم الثلاثاء، جثة طفل في مقتبل العمر، لقي حتفه في حادثة سير  داخل المدار الحضري لمدينة الجديدة. حيث جرى إيداعها في مستودع حفظ الأموات.

 وحسب مصدر مطلع، فإن فصول الحادثة المأساوية وقعت، ظهر اليوم الثلاثاء، في مدينة الجديدة، عندما كان طفل لم يتعد ربيعه الثالث عشر، يسير على متن دراجة هوائية، ملتزما أقصى اليمين في شارع جبران خليل جبران، حيث دهسته شاحنة من الحجم الكبير، بعجلتيها المزدوجتين الخلفيتين، من الجهة اليمنى، على مقربة من الشارع المؤدي إلى مستشفى الجديدة، وتحديدا قبالة الثكنة 35، الخاصة بالقوات المساعدة.

وكانت الشاحنة التي لم تكن محملة بأية شحنة، قادمة وقتها  من جهة مراكش، في اتجاه الدارالبيضاء، وكانت تسير في الاتجاه ذاته، الذي كان يسير فيه الطفل، راكب الدراجة الهوائية.   

ولم يستبعد مصدر الجريدة أن يكون الطفل فقد توازنه، عند مرور الشاحنة، وسقط من ثمة تحت عجلتيها المزدوجتين الخلفيتين من الجهة اليمنى. ما تسبب في إصابته بجروح بليغة، سيما في الرأس، نجم عنها نزيف دموي حاد. الشيء الذي عجل بوفاته في مسرح النازلة، قبل تدخل سيارة الإسعاف.

وقد انتقلت لتوها إلى مسرح النازلة، الضابطة القضائية لدى مصلحة حوادث السير بأمن الجديدة. حيث أجرت المعاينات والتحريات الميدانية، وفتحت بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، أوقفت بموجبه، سائق الشاحنة التي تسببت في حادثة السير، التي أودت بحياة طفل في عمر الزهور، مباشرة قبالة الثكنة 35، حيث كان يقيم قيد حياته بمعية أسرته، ووالده الذي يشغل في القوات المساعدة.