حفل تنصيب المندوب الإقليمي الجديد للمندوبية الإقليمية لوزارة الصحة بالجديدة

حفل تنصيب المندوب الإقليمي الجديد للمندوبية الإقليمية لوزارة الصحة بالجديدة

الجديدة بريس – خليد اليوسي

ترأست الدكتورة نبيلة الرميلي المديرة الجهوية لوزارة الصحة بجهة الدار البيضاء – سطات، صباح اليوم الخميس 07 مارس الجاري، بمقر المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة بالجديدة، حفل تنصيب المندوب الإقليمي الجديد بإقليم الجديدة الدكتور جلال الصباغي المدير السابق لمستشفى مدينة أزمور، خلفا للدكتور أمال خالد الذي تم تعيينه مديرا إقليميا لوزارة الصحة بشفشاون .
حفل التنصيب حضره إلى جانب المديرة الجهوية، الدكتور رضوان بوسافي رئيس شبكة المؤسسات الصحية بإقليم الجديدة، الدكتور محمد رياض مدير المستشفى الإقليمي محمد الخامس بالجديدة، وأطر إدارية وطبية وتمريضية للمندوبية الإقليمية بالجديدة.

و في معرض تدخلها، أثنت المديرة الجهوية للصحة على عطاء المندوب السابق، وأكدت على أن تعيين الدكتور جلال الصباغي اليوم مندوبا إقليميا بالجديدة، هو بمثابة تحدي ومسؤولية ثقيلة مرماة على عاتقه، وأن نجاحه في مهامه الجديدة رهين بالخدمات التي يقدمها المشتغلين في القطاع بالإقليم، لذا وجب تضافر الجهود لإنجاحه في مهامه، ولإثبات على أن المندوب الإقليمي الجديد هو الرجل المناسب في المكان المناسب.

كما تمنت الدكتورة الرميلي التوفيق للمندوب الجديد في مهامه مؤكدة على دور الفرقاء الاجتماعيين و كافة المهنيين في الدفع بعجلة الرقي بقطاع الصحة بإقليم الجديدة.

وفي تصريح للمديرة الجهوية خصت به موقع “الجديدة بريس” تطرقت خلاله إلى الإكراهات التي يواجهها قطاع الصحة بالإقليم الذي تنتظره الكثير من التحديات، يبقى أبرزها فتح المراكز المغلقة، وإعادة ترميمها مع تجهيز معظمها بالمعدات البيو طبية الضرورية.

 وتضيف الدكتورة نبيلة مؤكدة على أن دخول المندوب الجديد للمستشفى الاقليمي محمد الخامس واجب وضروري، لأن لمسات المندوب الإقليمي تظهر اذا ما تدخل في تسيير وتدبير المستشفى، وهذا دوره.

وأشادت ذات المتحدثة بعامل الإقليم السيد محمد الكروج، واعتبرته إنسانا ملما بالموضوع، يعرف جيدا القطاع، يعرف الإكراهات و التحديات، هاجسه هو السهر على سلامة وصحة الساكنة .

وذكرت المديرة الجهوية أن عامل الإقليم لما استقبل المندوب الجديد، قام بإعطاه جميع التوجيهات الضرورية من إكراهات وتحديات تواجه القطاع بالإقليم، موضحا في الآن نفسه دور عامل الإقليم الذي يكمن في توفير الراحة للساكنة، وأن دور المندوب الإقليمي للصحة هو كيف يوصل هاته الراحة للمواطنين على مستوى قطاع الصحة.
أما المندوب الجديد، فقد أشاد في تدخله بالسمعة الطيبة و الكفاءة التي يتمتع بها أطر المندوبية  الإقليمية بالجديدة، مؤكدا على استعداداه للحوار و فتح بابه في وجه الفاعلين من نقابات مهنية و مجتمع مدني و استعداده لدعم كل المبادرات الرامية إلى تجويد الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين، وأن نجاحه في مهمته الجديدة هو بمثابة نجاح لجميع المشتغلين في القطاع بالإقليم.