حماية المستهلك في مجال العقار موضوع لقاء تواصلي بآزمور

حماية المستهلك في مجال العقار موضوع لقاء تواصلي بآزمور

الجديدة بريس
نظمت جمعية حماية المستهلك بإقليم الجديدة بشراكة مع وزارة الصناعة والإستثمار والتجار ة والاقتصاد الرقمي ، وتحت إشراف فيدرالية الجنوب لجمعيات حماية المستهلكين بالمغرب لقاءا تواصليا دراسيا مع عموم المستهلكين حول موضوع : “قانون حماية المستهلك 31.08 في مجال العقار ” عشية يوم السبت 19يناير 2019 بالمركب الثقافي عبدالله العروي بمدينة ازمور.
وقد عرفت فقرات هذا اللقاء اربع مداخلات في الموضوع ،حيث لامس كل محور جانب من الموضوع العام ،وتناول السيد محمد شيبوب ( رئيس مصلحة الصناعة بمنذوبية وزارة الصناعة والإستثمار والتجار ة والاقتصاد الرقمي بالجديدة) في أول مداخلة الموضوع من أهمية شباك المستهلك وخدماته الهادفة إلى إرساء ثقافة الاستهلاك ببلادنا ودور الفيدراليات الثلاث في بث الإشعاع بحقوق المستهلكين وختم مداخلته بالخدمات عن بعد التي توفرها الوزارة الوصية من خلال بوابة خدمة المستهلك ومصلحة شكاية. اما المداخلة الثانية لرءيس فيدرالية الجنوب لجمعيات حماية المستهلكين بالمغرب عبدالمالك بنار فتطرق لموضوع حماية المستهلك في بيع العقار – في طور البناء- وأنواع العقود التي تبرم في هذا الصدد ، وعرج على قانون 44.00 المتعلق ببيع العقار في طور الإنجاز وعلاقة المنعشين العقاريين بذلك القانون وخلص إلى ضرورة تفعيل القوانين حماية للحقوق التي يكفلها الدور الذي يقوم به الموثق ليحيلنا على موضوع المداخلة الثالثة للدكتور رشيد تاتوتي (وهو استاذ محاضر بجامعة ابن زهر بأكادير) تحت عنوان: حماية المستهلك في مجال العقار “الموثق نموذجا” وأسهب في تشريح كل التشريعات التي تهدف إلى تحقيق الحماية القانونية للمستهلك ومنها التعامل مع الموثق او العدول وآليات حماية المتعاملين وخلص إلى أن هناك ضمانات وان مهمة الموثق لازالت تعرف عدة اكراهات في ذات السياق رغم تعدد خدمات الموثق من أجل ضمان الحماية للمستهلك.، وختم السيد محمد كيماوي ناءب رءيس الفيدرالية المداخلات في خلاصة مقتضبة حول دور جمعيات حماية المستهلكين بالمغرب في نشر ثقافة استهلاكية سليمة ، ليفتح باب النقاش أمام الحضور الذي تفاعل بأسءلته حول الموضوع.
وفي ختام اللقاء التواصلي الأول من نوعه تم توزيع الشواهد التقديرية على أعضاء المجلس الاداري للجمعية الذين خضعوا لدورة تكوينية تتعلق بكيفية اشتغال جمعيات المستهلكين في الحصة الصباحية ، واخدت صورة تذكارية جماعية للمشاركين وتم دعوتهم لحفل شاي على شرفهم.