ساكنة إقامة الزهور 1 بالجديدة تحتج أمام قصر العدالة رافضة تحويل شقة سكنية إلى مكتب للمحاماة

ساكنة إقامة الزهور 1 بالجديدة تحتج أمام قصر العدالة رافضة تحويل شقة سكنية إلى مكتب للمحاماة

الجديدة بريس

كما كن مقررا نفذ سانديك وسكان اقامة الزهور 1  وقفة احتجاجية امام قصر العدالة بالجديدة  اليوم  الاثنين 2 اكتوبر2017 وقفة احتجاجية مدعمين بممثلين عن المجتمع المدني وفدرالية جمعيات الاحياء السكنية  والجمعية المغربية لحقوق الانسان وسانديك اقامات الزهور المختلفة   وجمعية النسيم 4وذلك  احتجاجا على حكم قضائي كانت المحكمة الابتدائية قد اصدرته يوم الخميس 22 يونيو 2017  في حق اعضاء سانديك عمارة الزهور 1 قضى بإدانتهم بشهر حبسا موقوفة التنفيذ  وغرامة 500 درهم لكل واحد منهم و10000 درهم تعويضا للمطالب بالحق المدني. وتزامنت هذه الوقفة مع الجلسة الاستئنافية الاولى التي اجلت الى 16 اكتوبر المقبل نضرا لغياب محام عن سانديك الاقامة حيث تجدر الاشارة ان مكتب السانديك كان قد اتصل بمجموعة من المحامين لمؤازرته ابتدائيا  فاعتذروا تفاديا كما قالوا للحرج الذي قد يحصل بسبب وقوفهم ضد زميل لهم اضطر معه مكتب السانديك الى التعامل مع  محام من خارج هياة الجديدة علما ان المحام خصم السانديك ازره مجموعة من المحامين وهو ما يطرح اشكالية الحق في الدفاع عندما يتعلق الامر بالتقاضي ضد محام من الهياة.

وتعود هذه القضية  الى نزاع بين احد المحامين من هياة الجديدة  حصل على شقة  بهذه الاقامة عن طريق توكيل مبهم من مالكها . شقة كان المكتب الشريف للفوسفاط قد فوتها لعونه بثمن اقتصادي  في إطار مشروع اجتماعي لإسكان عمال واطر هذه المؤسسة  على اساس عدم  تفويت او بيع هذا السكن لمدة 5 سنوات. حيث قام هذا  المحامي  بأشغال إعادة هيكلة الشقة من الداخل بدون إذن سانديك العمارة وبدون ترخيص من السلطات المختصة و بدون دراسة انعكاساتها على هيكل العمارة واساساتها. و اتضح من خلال طبيعة الأشغال المنجزة بالشقة  وما  صرح به العمال ان هذا المحامي  ينوي استعمالها  كمكتب لمزاولة مهنته وهو ما رفضه السكان نظرا للإزعاج والأضرار المادية والمعنوية التي قد تلحق بإقامتهم  علما أن نظام الملكية المشتركة وقوانين سانديك الاقامة وكذا  عقد التفويت بين المكتب الشريف للفوسفاط ومستخدميه الذين استفادوا من عملية السكن تنص جميعها على ان الشقق مخصصة فقط للسكن ويمنع استغلالها مهنيا او تجاريا..

امام رفض السكان تحويل الشقة المعنية الى مقر لمزاولة مهنة، رفع هذا المحامي قضية ضد أعضاء السانديك بدعوى منعه من حيازة الشقة المعنية وفي الوقت الذي كان سكان العمارة وممثليهم  ينتظرون فتح تحقيق في الخروقات المسجلة ضد هذا المحامي تم طمس الملف واجتزاء وقائع محددة ومفبركة خارج سياق القضية الاصلية للتأثير على القضاء الذي اصدر احكاما قاسية في حق أعضاء السانديك بصفتهم الشخصية.علما ان السكان وسانديك الاقامة لم يرفضوا ابدا  استعمال الشقة من اجل السكن  ولم يمنعوا احدا من ولوجها لكنهم متشبثون بحقهم في رفض تحويلها الى مقر لمزاولة اية مهنة او استغلال تجاري.

وفي كلمته بالوقفة الاحتجاجية اكد السيد مسبح عن سانديك اقامة الزهور1 ذكر بحيثيات القضية المعروضة على المحكمة من خلال اصرار احد المحامين  على فتح مكتب للمحامات ضدا على رغبة السكان والسانديك وطالب  من السلطات الرسمية والمنتخبة   وعمالة الجديدة  بفتح تحقيق نزيه للوقوف على كل الخروقات المرتكبة كما اكد من جديد رفض سكان اقامة الزهور 1  تحويل شقق اقامتهم الى امكنة لأي نشاط تجاري او مهني  ويأملون من محكمة الاستئناف ان ترجع الامور الى نصابها بإنصاف السكان وسانديك الاقامة .

                                                                   محمد فتحي

                                                                 رئيس فدرالية جمعيات الاحياء السكنية