شكاية في حق مدير السجن المركزي مول البركي بآسفي

شكاية في حق مدير السجن المركزي مول البركي بآسفي

توصل موقع ” الجديدة بريس” بشكاية تقدمت بها مواطنة إلى السيد الوكيل العام لدى استئنافية آسفي تشتكي فيها مدير السجن المركزي مول البركي بآسفي بخصوص ما يتعرض له إبنها المعتقل بالسجن المذكور … وهذا نص الشكاية :

من عتيقة يافي

الساكنة بزنقة الصافي الرقم 13 الجديدة الهاتف 0642088618

والدة  حمزة زهير نزيل بالسجن المركزي مول البركي رقم الاعتقال 3601

إلى السيد المحترم : الوكيل العام بمحكمة الاستئناف

بآسفي

الموضوع : شكاية ضد مدير السجن المركزي مول البركي بآسفي

سلام تام بوجود مولانا الإمام

وبعد،

  يؤسفني أن أتوجه إلى سيادتكم بهذه الشكاية طالبة من سيادتكم رفع الظلم الذي لحق بابني جراء سلسلة من الإجراءات التعسفية و الانتقامية التي يلجأ إليها مدير السجن المركزي مول البركي بآسفي لأسباب لا نعرفها ولا نعرف محركها ..

    وفيما يلي أمثلة عن تلك الإجراءات الانتقامية و الكيدية و التعسفية التي يمارسها هذا المدير في حق ابني ..

  • فقد عمد هذا المسؤول إلى تلفيق تهم لابني هو بريئ منها مثل اتهامه بتعاطي المخدرات داخل السجن ، واختلاق خناقات و صراعات بين ابني و بعض السجناء للانتقام منه ،

  • حرمانه من حقه في التطبيب و ممارسة أنشطته الرياضية و الترفيهية

  • لجوء هذا المدير إلى معاقبة ابني عبر وضعه في سجن انفرادي عدة مرات بدون اسباب حقيقية و واقعية

  • اتهام افراد اسرته و بالخصوص والدته باستقدام مواد ممنوعة إلى السجن و كأن العملية محبوكة و مصطنعة لا يمكن لعقل حكيم أن يتقبلها

  • منع زيارات الفروع مثل الخال و العمة طيلة الاوقات المسموح بها للزيارة

  وأمام هذه التجاوزات و الانتهاكات و التعسفات السافرة التي يتعمد انتهاجها مدير السجن ألتمس من سيادتكم الموقرة التدخل العاجل لإنقاذ ابني من التهم الكيدية التي لفقها له السيد المدير و فتح تحقيق نزيه و شفاف للوقوف عند حقائق الأمور و عند الخروقات و الاختلالات و التجاوزات السافرة التي يمارسها هذا المدير ضد ابني والتي لا تتماشى و استراتيجية المندوب العام لإدارة السجون وإعادة الادماج المتعلقة بتطوير أساليب التعامل مع النزلاء و عائلاتهم و ضمان الاعتناء بحقوقهم المادية و المعنوية في اطار ما يكفله لهم القانون الذي يتماشا التوجهات السامية لصاحب الجلالة محمد السادس نصره الله و ايده ومع ما تضمنه لهم المواثق الدولية لحقوق الانسان الوطنية و الدولية .

    وتقبلوا سيادتكم فائق التقدير و الاحترام

    و السلام  ./.