طعنة سكين غادرة تودي بحياة شاب بمركز جماعة سيدي اسماعيل

طعنة سكين غادرة تودي بحياة شاب بمركز جماعة سيدي اسماعيل

الجديدة بريس

علم موقع “الجديدة بريس” من مصادر عليمة أن مركز جماعة سيدي إسماعيل بإقليم الجديدة، اهتز زوال اليوم الأحد 20 يناير الجاري، على وقع جريمة بشعة راح ضحيتها شاب في مقتبل العمر بعد تلقيه طعنة سكين غادرة سددها له غريمه ولاذ بالفرار نحو وجهة مجهولة.

وتضيف نفس المصادر أن سبب الجريمة هو ناتج عن نشوب خلاف بين الجاني والضحية تحول بسرعة إلى مشاداة احتكم معها الجاني إلى سلاح أبيض كان يتحوزه ليوجه الى الضحية طعنة غادرة نقل على إثرها إلى المركز الاستسفائي بسيدي اسماعيل ومنه إلى المستشفى الاقليمي بالجديدة حيث لفظ أنفاسه الأخيرة على متن سيارة الاسعاف.

وفور علمها بالنازلة حلت دورية دركية بمسرح الجريمة وباشرت التحري والتحقيق في أسباب الجريمة لتتمكن من تحديد هوية القاتل، حيث شنوا حملات تمشيطية واسعة النطاق، أسفرت عن العثور على سلاح الجريمة، الذي تخلص منه الجاني على بعد حوالي 400 متر، كما استطاعوا في ظرف وجيز من الاهتداء إلى مكان اختباء الجاني،  ومن إيقافه واقتياده إلى مقر المصلحة الدركية، حيث وضعته الضابطة القضائية رهن  الحراسة النظرية، تحت إشراف الوكيل العام لدى استئنافية الجديدة.