سيدي بنور..العثور على مواطن خطف و قتل بأبشع الطرق

سيدي بنور..العثور على مواطن خطف و قتل بأبشع الطرق

الجديدة بريس – متابعة

في واحدة من أبشع جرائم القتل التي شهدها إقليم سيدي بنور، عثرت عناصر الأمن بالمنطقة الإقليمية للأمن بسيدي بنور ليلة يوم السبت 4 فبراير 2018 على جثة شخص في الأربعين من عمره مضرجا في دماءه داخل الصندوق الخلفي لسيارة من نوع رونو “Laguna ” وقد بدت عليه أثار جروح غائرة في الرأس مما يرجح فرضية قتله في مكان ما من طرف مجهولين ووضعه بالصندوق الخلفي لسيارته التي تم التخلص منها بزنقة طاطا المتوجدة بجوار إعدادية فاطمة الزهراء .ولم تعرف الى حدود الساعة أي معلومات عن مرتكب هده الجريمة النكراء.هذا وقد استنفر الحادث عناصر الأمن بسيدي بنور ،حيث حلت فرقة الضابطة القضائية بالمنطقة الإقليمية للأمن بسيدي بنور إلى مكان النازلة الذي شهد حضور حشود من المواطنين حيث تم تطويق المكان، وبدأت الأبحاث الميدانية انطلاقا من السيارة ومحيطها واقتفاء آثار و معالم الجريمة من خلال مصادرة كل ما تم العثور عليه بالسيارة وجنباتها قبل أن يتم نقل جثة الضحية بتعليمات من السيد وكيل الملك نحو مستودع الأموت بالمستشفى الإقليمي بسيدي بنور قصد التشريح، فيما تم قطر السيارة نحو المحجز البلدي٠

للإشارة فقد أكدت زوجة الضحية الذي كان يملك محلا لغسل السيارات ويمتهن كذلك بيع وشراء السيارات المستعملة بتقاطع شارع محمد الخامس وشارع حسن الوازاني مقابل محطة طوطال-أكدت- ان زوجها اختفى من المنزل منذ ليلة أمس الجمعة وظل هاتفه غير مشغل قبل أن تتوصل بخبر يفيد وجود سيارته بجوار إعدادية فاطمة الزهراء حيث وجد جثة هامدة مضرجة في الدماء بالصندوق الخلفي لسيارته.