عبد الاحد الفاسي الفهري وزير إعداد التراب الوطني و التعمير و الاسكان و سياسة المدينة يترأس ب عمالة الجديدة الدورة العاشرة للمجلس الاداري للوكالة الجديدة – سيدي بنور

عبد الأحد الفاسي الفهري وزير إعداد التراب الوطني و التعمير و الاسكان و سياسة المدينة يترأس ب عمالة الجديدة الدورة العاشرة للمجلس الاداري للوكالة الجديدة – سيدي بنور

الجديدة بريس

شهدت قاعة الاجتماعات بمقر عمالة الجديدة صباح اليوم الاتنين 6 ماي الجاري إحتضان أشغال الدورة العاشرة للمجلس الاداري للوكالة الجديدة – سيدي بنور و التي تراسها السيد عبد الاحد الفاسي الفهري وزير إعداد التراب الوطني و التعمير و الاسكان و سياسة المدينة بحضور عامل إقليم الجديدة السيد محمد الگروج و عامل إقليم سيدي بنور السيد حسن بوكوتة و السيد عمار ناىب رئيس الجهة ورئيسي المجلسين الاقليميين للجديدة وسيدي بنور وبعض رؤساء الجماعات وممثلي الاعلام.

وقد قام السيد الوزير بعرض استراتيجية المؤسسة بخصوص الفترة الثلاثية القادمة ( 2019-2021 ) بالاضافة الى الى تقديم حصيلة المؤسسة برسم 2018.

و ابرز ما ميز هذه الدورة هو انعقاد اول إجتماع للجنة الاستثمار و الاستراتيجية الخاصة بالوكالة بالموازاة مع انعقاد الاجتماع الثاني للجنة التدقيق، لتكون بذلك الوكالة الحضرية الجديدة-سيدي بنور الاولى من بين مثيلاتها على المستوى الوطني التي احدثت هذه اللجن المتخصصة و التي انبثقت عن مجالسها الادارية السابقة.
هذا و ياتي انعقاد لجنة الاستثمار و الاستراتيجية المختصة كتنفيد لبرنامج تحسين حكامة المؤسسة اذ تتولى هذه اللجنة، التي تترأسها الوزارة الوصية، مهمة مساعدة المجلس في ابداء الراي فيما يخص استراتيجية المؤسسة على المستويين المتوسط و البعيد مع اقتراح مبادئ تكوين راس المال ووضع سياسةلتدبير و مراقبة المخاطر بالنسبة لاستثمارات الوكالة، مع مراعاة الخصوصية المتعلقة بميزانية الوكالة قبل الموافقة عليها من قبل المجلس الاداري.
و بهذه المناسبة تدارست اللجنة الشاملة للوكالة على المدى المتوسط، والمستمدة من البرنامج الحكومي 2016-2021 الذي ينص على تعزيز قيم النزاهة و العمل على إصلاح الادارة و ترسيخ الحكامة الجيدة و كذلك استراتيجية المغرب الرقمي 2020 الذي يسعى الى تقريب الادارة من احتياجات مستخدميها خاصة فيما يتعلف بالكفاءة و الجودة و الشفافية و ذلك من خلال برنامج طموح للادارة الالكترونية كما اعتمدت على الاستراتيجية القطاعية للوزارة الوصية التي تتضمن وضع سياسة حضرية وطنية شاملة من خلال وتائق التعمير ووضع استراتيجية وطنية خاصة بالمدن العتيقة و القصبات، واخر يعتنى بالمشاهد الطبيعية و تأطير التعمير و البناء بالعالم القروي هذا فضلا على ورش الجهوية المتقدمة و كل ما يتعلق بتنزيل الجهوية المتقدمة و تمريس الحكامة الترابية و سياسة فعالة لاعداد التراب الوطني.

وقد انصب عمل اللجنة خلال هذا الاجتماع على التعريف بالاستراتيجيات القطاعية المنبثقة عنها كالاستراتيجية الخاصة بالمهن و التواصل و الرأسمال البشري، مع مناقشة الخيار الاستراتيجي للوكالة الحضرية المتجسد في الرقمنة في افق كسي رهان الوكالة الذكية سنة 2021.
كما تميز هذا اللقاء ايضا بالاشارة الى انعقادالاجتماع التاتي للجنة التدقيق الخاصة بالوكالة تحت رئاسة وزارة الاقتصاد و المالية،حيت اسفرت نتائجها في إبداء الراي حول التقارير الماليةو الامتتال للضوابط القانونية و التنضيمية و المحاسبتية و التدبيرية فضلا عن تقييم عمل المدققين الخارجيين.
اما بخصوص الشق المرتبط بحصيلة عمل الوكالة الحضرية برسم سنة 2018، و برنامج عملها لسنة2019, فقد ابرز السيد عمر الحسوني، مدير الوكالة الحضرية خلال تقييمه للحصيلة، ان تنفيذا لاستراتيجية السالفة الذكر اسفر على فتح عدة اوراش كبرى تهم بالخصوص تثبيت النظام المعلوماتي للتدبير و كذا مشروع إضفاء الصبغة اللامادية لمجموع المحتوى المعلوماتي للمؤسسة في إتاحة الوصول الى المعلومة بسهولة من قبل الشركاء و الباحثين و الطلبة و المواطنين، كما ان تظافر جهود فريق عمل الوكالة و الفرقاء في ما يخص الجانب المهني مكن من الحفاض على نسبة التغطية 100/100 بوثائق التعمير لاقليمي الجديدة و سيدي بنور.

و في هذا الصدد اعلن السيد المدير ان رصيد الوكالة بلغ 70 وثيقة تعميرية كما تتبعت الوكالة الحضرية خلال سنة 2018 ما مجموعه 38 دراسة تتعلق بوثائق التعمير و التي تمت المصادقة على 12 وثيقة منها خلال سنة 2018 و 4 في طور المصادقة و النشر و 22 وثيقة قيد الدراسة.