في جولة بمرافق فضاء المركب الثقافي عبد الحق القادري بالجديدة

في جولة بمرافق فضاء المركب الثقافي عبد الحق القادري بالجديد

بقلم: نورالدين فقري
في إطار أنشطتها الثقافية المتنوعة المسطرة بموجب الموسم الدراسي الحالي، نظمت مدرسة تكني التابعة لمديرية الجديدة يوم الجمعة 4 يناير 2019 صباحا خرجة ثقافية إلى فضاء المركب الثقافي عبد الحق القادري التابع لمؤسسة عبدالواحد القادري، وذلك بتنسيق مع جمعية آباء وأمهات وأولياء التلاميذ حيث وفر أعضاء مكتبها – مشكورين- حافلة صغيرة ورافقوا الرحلة.
تجدر الإشارة إلى أن المركب يأتي تتويجا لمبادرة من مجلس إدارة مؤسسة عبدالواحد القادري بعد انطلاق العمل بالمقر السابق للمكتبة على مدى عقد من الزمن راكمت فيه المؤسسة رأسمال ثقافي أكاديمي رفيع، انفتحت من خلاله على نخبة من المثقفين والباحثين من داخل المغرب وخارجه واستقطبت أفواجا من الأساتذة والطلبة، وأطرت ندوات ولقاءات متعددة نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر مجموعة من الندوات التي سهر على تنظيمها مكتب الفرع المحلي لاتحاد كتاب المغرب بالجديدة. يأتي المقر الجديد فعلا كتتويج لهذا الرصيد حيث يعد معلمة ثقافية غير مسبوقة في تاريخ المدينة، تم تشييده في مكان هادئ بعيدا عن صخب الشوارع المزدحمة وراء السوق الممتاز “مرجان” على مساحة كبيرة وبهندسة راقية تحترم المعايير الدولية لمثل هذه المنشآت، حيث يضم المركب بين أسواره قاعتين متوسطتين للعرض السينمائي وقاعة متعددة الاختصاصات ورواقا للعروض الفنية وقاعة متوسطة للعروض المسرحية ومكتبة للأطفال وقاعة فسيحة للمطالعة ومقصفين ومساحات خضراء شاسعة ،كل ذلك من أجل خدمة غاية نبيلة حملتها أسرة آل القادري على عاتقها خدمة لأبناء المنطقة.
ولقد كان لتلميذات وتلاميذ مدرسة تكني شرف ولوج هذا الصرح الكبير قبل الافتتاح الرسمي، حيث كان في استقبالهم محافظ المكتبة الأستاذ عبدالرحمان الساخي الذي رافقهم في جولة عبر كل المرافق موضحا وشارحا ومستمعا لأسئلة التلاميذ واستفساراتهم العفوية.
لقيت هذه الخرجة الثقافية استحسانا من طرف التلميذات والتلاميذ وكذلك أسرهم ممثلين في جمعية الآباء و الأطر الإدارية والتربوية المرافقة وكلهم أمل في إعادة هذه الزيارة مرات متكررة بعد الافتتاح الرسمي للاستفادة مما يوفره هذا الفضاء الثقافي.