لا غالب ولا مغلوب في مباراة الدفاع الحسني الجديدي ضد حسنية اكادير

لا غالب ولا مغلوب في مباراة الدفاع الحسني الجديدي ضد حسنية اكادير

الجديدة بريس – خليد اليوسي

تعادل فرسان دكالة مساء اليوم السبت 18ماي الجاري، بهدف لمثله في المباراة التي جمعت فريق الدفاع الحسني الجديدي بفريق حسنية أكادير على ارضية ملعب العبدي بالجديدة برسم الدورة 29 من الدوري الاحترافي المغربي .

الجولة الاولى، خطأ مشترك على مستوى الدفاع وسوء تقدير يتحمل المسؤولية فيه، حارس المرمى واللاعب الهدهودي يمنح الفريق السوسي هدف السبق عن طريق اللاعب ياسين الرامي في الدقيقة 32 بضربة رأسية استقرت في شباك الحارس اليوسفي.
بعد ذلك، ضغط اصحاب الارض على الفريق الضيف خاصة في الدقائق الاخيرة من الشوط الاول، ليتمكن اللاعب مصطفى الشيشان من تعديل الكفة بتسجيل هدف التعادل في الدقيقة 48 لتنتهي الجولة الأولى بالتعادل الايجابي هدف لكل فريق.

الجولة الثانية، دخل فرسان دكالة اكثر عزيمة للبحث عن هدف الانتصار، بخلق عدة محاولات لم تكلل بالنجاح، فيما اعتمد الفريق السوسي على الدفاع مع خلق بعض الفرص عن طريق هجمات مضادة لم تشكل أية خطورة على حارس مرمى فريق الدفاع الحسني الجديدي، لتنتهي المقابلة بالتعادل الايجابي بين الفريقين إصابة في كل شبكة.

وقد عرفت المباراة مع انتهاء الجولة الاولى احتجاج المدرب والكاتب العام لفريق حسنية اكادير على هدف التعادل بدعوى ان الهدف سجل بعد الوقت الاضافي المعلن عليه في الشوط الاول.

هذا، وخلال الندوة الصحفية التي أعقبت المباراة، أكد خلالها الإطار الوطني بادو الزاكي على ان المقابلة لم تكن سهلة، خصوصا وأن الفريقين يسعيان إلى تحسين مكانتهم في لائحة ترتيب الدوري الاحترافي، وأن التعادل مستحق بالنسبة للفريقين، بحيث أن الخصم لم يكن سهلا.

وجاء تصريح الزاكي على الشكل التالي: ” درنا كلشي وان الخصم لم يكن سهلا، وزيادة على ذلك لما تعطيه هدية لتسجيل هدف السبق، فمن الصعب وامام فريق متمرس ولديه تجربة كبيرة، صعيب باش ترجع، ومع ذلك استطعنا ان نعود في المباراة، وبقليل من الحظ او قليل من التركيز كنا ندركو المباراة ونحصلو على ثلاثة نقط”.

واختتم بادو كلامه “على العموم نتيجة التعادل فهو مستحق بالنسبة للطرفين”.