ماذا استفادت ساكنة الجديدة من المكتب الشريف للفوسفاط ؟

ماذا استفادت ساكنة الجديدة من المكتب الشريف للفوسفاط ؟

الجديدة بريس – خليد اليوسي

سؤال لطالما تداولته الألسن، وكان ولا يزال موضوع نقاش بين ساكنة الجديدة، مفاده أن المكتب الشريف للفوسفاط لا يدعم سوى الأنشطة الفنية ( الشطيح والرديح)، سؤال أخر يطرح  بين ساكنتها، ماذا استفدنا نحن؟ وأين نحن من المشاريع التنموية بالإقليم؟ هل هي واقع؟ أم مجرد حبر على ورق  لا يتم عرضه إلا في المناسبات الرسمية ليس إلا؟

 الشيء الذي دفعنا إلى ربط الإتصال بعدة مسؤولين عن المكتب الشريف للفوسفاط موقع الجرف الأصفر، وهو مربط الفرس، والحاضر الغائب بالأمس، الذي يتجسد في  جسر التواصل الذي أصبح يربطنا بالمؤسسة عن طريق Act4Community.

خضنا غمار هذا الحوار كما سلف الذكر ووجدنا انه و بالإضافة إلى دعم المجمع الشريف للفوسفاط للمشاريع الفنية، فإنه يقوم كذلك بتمويل وتشجيع العديد من المشاريع التنموية  الثقافية منها والرياضية بالإضافة إلى  البنية التحتية  .

ولتقريب القارئ من العلاقة القائمة بين المكتب الشريف للفوسفاط والمنطقة، ارتأينا بالتعمق في هذا السؤال، والبحث له عن جواب مقنع يوضح الرؤى و يكشف الجدل العقيم الذي بات حديث الخاص والعام لعدم اطلاع الساكنة على مشاريع وبرامج الإدارة الفوسفاطية في المدينة والإقليم، سواء تعلق الأمر بالثقافية منها أو الاجتماعية ، وكذلك الرياضية والترفيهية.

فمنذ أن تحولت الجديدة إلى منقطة فوسفاطية في ثمانينيات القرن الماضي والمكتب الشريف للفوسفاط يؤسس لمشاريعه التنموية في المنطقة عبر قنوات ووسائل مختلفة، تطورت بتطور واتساع رقعة تدخلاته الثقافية والإجتماعية والرياضية مما فرض على الإدارة التفكير في إيجاد قنوات قادرة على تصريف هذه المشاريع، فكان آخر هذه القنوات إطلاق برنامج Act4Community .

هذه الأخيرة التي أسست لعدة أهداف، على سبيل المثال لا الحصر، خلق قناة الحوار  بين المؤسسة ومحيطها لنقل اهتمامات واحتياجات الساكنة، و تشتغل على برنامج يدعم الجمعيات المحلية وخاصة منها المجاورة لمحيط المجمع الشريف للفوسفاط بالجرف الأصفر، وتعمل كذلك على إنماء روح المقاولة، ومواكبة الشركات الصغرى المحلية، وتشجيع الشباب في مجال الثقافة والفن، ومواكبة الفلاحين الصغار، وتحسين ظروف التمدرس، والتكوين والتنشيط الرياضي والبحث عن المواهب، ومرافقة التعاونيات التضامنية، والتمكين الاقتصادي للنساء، وتطوير المشاريع في التنمية المستدامة، والمواكبة الاجتماعية للساكنة المجاورة، ودعم المشاريع التنموية للجمعيات المحلية، وتحسين ظروف التمدرس..

وحسب ما ذكر، فيحق القول أن المكتب الشريف للفوسفاط مؤسسة مواطنة تساهم في قاطرة التنمية بإقليم الجديدة، ويمكن إثبات ذلك من خلال أهم المشاريع التنموية التي قامت بها الإدارة المحلية للمجمع الشريف للفوسفاط بالجرف الأصفر لهذه السنة (سنة 2019)، والتي شملت عدة مستويات سهرت على انجازها وتتبع مراحلها Act4Community .

فعلى مستوى البنيات التحتية بإقليم الجديدة، قامت بتهيئة ما يقارب 35 كلم من الطرق داخل جماعات مولاي عبد الله وسيدي عابد و أولاد حسين، كما تكلفت بتهيئة الطريق الجهوية رقم 316 من محور الطريق الساحلية و حتى قنطرة طريق الوليدية ، بالإضافة إلى تهيئة حديقة پارك سبيني بمدينة الجديدة.

 أما بخصوص التربية والتعليم، فقد تم توسيع ثلاث مدارس ابتدائية بإقليم الجديدة بإضافة تسع حجرات دراسية، و تشييد و بناء ثانوية سيدي محمد أخديم، كما قامت بتهيئة الفضاءات الطبيعية لأكثر من 32 مدرسة إبتدائية، و إعادة التأهيل و المواكبة التربوية لاعدادية جماعة مولاي عبد الله، وتجهيز دار الطالبة بسيدي عابد مع تزويدها بجميع المعدات اللازمة، بالإضافة إلى استفادة 120 طفل و طفلة يقطنون بمنطقة الجرف الأصفر من فترة تخييم بمدينة إفران.

وفيما يتعلق بالصحة، فقد تم تجديد و إصلاح أربع مراكز صحية لصالح ساكنة إقليم الجديدة بكل من مولاي عبد الله، سيدي عابد، اولاد حسين، و مركز بوشريط بمدينة الجديدة، كما تم شراء و تركيب 3 مصاعد بمركز الأشخاص ذوي الإحتياجات الخاصة بمدينة الجديدة، علاوة على إصلاح و تهيئة قسم الطب النفسي بمستشفى الجديدة، بالإضافة إلى تنظيم قوافل طبية لفائدة تلاميذ العديد من المدارس و الدواوير، وكدا تمويل كامل لعدد من العمليات الجراحية و خاصة التشوهات الخلقية عند الأطفال “بسمة”، والمساهمة في تمويل برنامج الإسعاف المعروف 22/22.

أما بالنسبة إلى المشاريع الرياضية بإقليم الجديدة، قامت Act4Community بتنسيق مع عمالة الجديدة بإنجاز عمليات الإصلاح و إعادة التهيئة للقاعة المتعددة الرياضات “إدريس شاكيري”، وتهيئة 6 ملاعب القرب هي الآن في طور الانجاز حيث تم انطلاق الأشغال خلال هذا الأسبوع بحي الغزوة و شارع النصر فيما ستنطلق الأشغال بالشاطئ في الأيام القادمة وكذا بالجماعات الترابية لمولاي عبد الله وسيدي عابد و أولاد حسين، بالإضافة إلى تزويد كورنيش شاطئ مدينة الجديدة بالمعدات الرياضة.

البيئة والمحافظة عليها كان لها الحظ الأوفر في الموسم الصيفي لهذه السنة من خلال المشاركة في برنامج شواطئ نظيفة حيث تعبأت مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط إلى جانب عمالة اقليم الجديدة وجماعة الجديدة وبشراكة مع مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة للقيام بجميع الإصلاحات وتهيئة جميع فضاءات الشاطئ، والمشاركة كذلك في معرض البحر، بالإضافة إلى العديد من الأنشطة بمشاركة ساكنة المنطقة والتي تتعلق بالتوعية و التحسيس حول أهمية المحافظة على البيئة.

وعلى مستوى الدعم والتكوين، قامت بدعم أكثر من 300 مقاولة صغرى بالإقليم بصفة مباشرة، و إنشاء عقود اشتغال و عقود شراء خاصة بالمقاولات الصغرى المحلية التي ينتمي عمالها إلى المنطقة بنسبة لا تقل على الأقل 50٪ ، أكثر من 970 يوم تكوين لصالح عمال هذه المقاولات الصغرى بالمجان بمركز التكوين التابع ل OCP ،  تخصيص دعم مالي لنادي الدفاع الحسني الجديدي لكرة القدم بغلاف مالي فاق المليار ونصف سنتيم ، كما  تدعم العديد من التظاهرات و المهرجانات الفنية و الثقافية على مدار السنة، علاوة على دعم العديد من التعاونيات و الجمعيات المشتغلة بالمنطقة من خلال مشاريع.

وحسب ما تضمنته المعطيات المشار إليها حول المشاريع التنموية التي انجزت من قبل الإدارة المحلية للمجمع الشريف للفوسفاط بالجرف الأصفر خلال سنة 2019، والتي يغفل عنها العديد من ساكنة الجديدة، نكون قد حاولنا أن نوضح ونكشف مدى استفادة المنطقة من الدعم والمشاريع التنموية التي حضيت بها مدينة الجديدة وإقليمها على عدة مستويات .