ماذا بعد الزيارات المفاجئة التي يقوم بها عامل الاقليم للملحقات الإدارية بالجديدة

ماذا بعد الزيارات المفاجئة التي يقوم بها عامل الإقليم للملحقات الإدارية بالجديدة

الجديدة بريس – خليد اليوسي

نوهت ساكنة مدينة الجديدة بالزيارات المفاجئة التي قام بها المسؤول الأول عن الإقليم السيد محمد الكروج لمقرات الملحقات الإدارية بالمدينة، فلا حديث اليوم وسط الشارع الجديدي إلا عن تلك الجولات المفاجئة التي قام بها عامل عمالة الجديدة.

وقد وقف عامل الاقليم على مجموعة من النقائص و الإختلالات التي لم ترقه، والتي يراها تؤثر سلبا على سيرورة العمل بداخل الملحقات الادارية، سواء تعلق الأمر بالبنية التحتية للبناية أو التجهيزات الضعيفة والتي تنعكس لا محالة سلبا على الخدمات التي تقدم للمواطنين.

ويأمل المواطن الجديدي عبر هذه الزيارات التي أقبل عليها السيد محمد الكروج أن يتدخل ويساهم في  إصلاح البنية التحتية للملحقات الإدارية بالمدينة و العمل على تحديث أساليب العمل بداخلها، بتوفير وسائل عمل متطورة ترتكز على نظام معلوماتي يسهل العمل داخل الجهاز الإداري وتحقيق التناغم بين النظم المعلوماتيّة التابعة لمختلف الهياكل العموميّة لتمكينها من التخاطب فيما بينها، ولتكون الإدارة الإلكترونيّة وسيلة لخدمة المواطن وتسهيل عمل الموظفين على حد سواء.

بدورنا نثمن المبادرة التي أقبل عليها عامل الإقليم، في انتظار الإجابة عن التساؤل المطروح في الوسط الجديدي حول ما ستؤول إليه نتائج هاته الزيارات المحمودة للمسؤول الأول عن الإقليم، أم أن دار لقمان ستظل على حالها، وبالتالي تكون هاته الزيارات هي بمثابة سحابة صيف عابرة..