مستخدمي شركة سنطرال بالجديدة يعلقون اضرابهم بعد دخول السلطات الاقليمية على الخط

مستخدمي شركة سنطرال بالجديدة يعلقون اضرابهم بعد دخول السلطات الاقليمية على الخط

الجيدة بريس – خليد اليوسي

علم موقع “الجديدة بريس” من مصادر عليمة أن مستخدمي شركة سنطرال بالجديدة، قاموا في الساعات الاولى من صبيحة اليوم الأربعاء 3 أبريل الجاري، بتعليق اضرابهم عن العمل، بعد دخول السلطات الاقليمية على الخط، بتعليمات من عامل الاقليم السيد محمد الكروج، والممثلة في شخص رئيس قسم الشؤون الداخلية بعمالة الجديدة، الذي لعب دور الوسيط بين الفرقاء الاجتماعيين ممثلي نقابة الاتحاد المغربي للشغل المكتب الاقليمي والمحلي و ممثلي الإدارة المركزية لشركة سنطرال دانون.

وتضيف نفس المصادر أن هذا اللقاء الذي استمر قرابة ست ساعات، ترأسه رئيس قسم الشؤون الداخلية بعمالة الجديدة، بحضور باشا المدينة ورئيس الملحقة الادارية السابعة، مديرين من إدارة شركة سنطرال المركزية و مدير مركز الجديدة، عضوين من المكتب النقابي الاقليمي لنقابة الاتحاد المغربي للشغل وخمسة أعضاء من المكتب النقابي المحلي.

النقطة الرئيسية التي افتتح بها الحوار ودافع عنها النقابيون بشدة، هي المطالبة بارجاع أحد العمال الذي أخذت في حقه الإدارة الطرد من العمل، وهو ما اعتبروه طردا تعسفيا في حق هذا الأخير، بحيث تم الاتفاق و أخذ وعود بطرح هاته النقطة على مستوى الادارة المركزية في أمل أخذ قرار ارجاعه الى مزاولة عمله في غضون الأيام القادمة.

كما تناول اللقاء مجموعة من النقاط تم ادراجها على شكل ملف مطلبي ستطرح على طاولة الحوار لمناقشتها مع الادارة العامة لشركة سنطرال.

وعبر الكاتب المحلي لنقابة الاتحاد المغربي للشغل بالجديدة في تصريح خص به موقع “الجديدة بريس” استحسانه للبادرة التي أقبلت عليها السلطات الاقليمية في شخص رئيس الشؤون الداخلية لعمالة الجديدة وكدا السلطات المحلية في شخص باشا الجديدة ورئيس الملحقة الادارية السابعة، ولعب دور الوسيط بينهم وبين الادارة المركزية لأجل حل مشاكلهم المطروحة.

ويضيف ذات المتحدث وفي انتظار ماستسفر عليه قرارات الادارة العامة لشركة سنطرال في الايام القادمة، فإن المستخدمين سيضلون متأهبين لخوض إضراب جديد والعمل على تصعيد احتجاجاتهم، واتخاذ مختلف الأشكال النضالية المتاحة من اعتصامات ومسيرات، إذا ما لم تقبل الادارة على حل مشاكلهم المطروحة.