مواطنون يشتكون من رفع تسعيرة سيارات الأجرة الكبيرة بعد خفض عدد الركاب بالجديدة

مواطنون يشتكون من رفع تسعيرة سيارات الأجرة الكبيرة بعد خفض عدد الركاب بالجديدة

الجديدة بريس

لا حديث وسط الجديديين سوى عن ارتفاع تسعيرة سيارات الأجرة الكبيرة ، و التي تضاعفت مئة بالمئة، مما خلق تذمرا وسط الركاب الذين عبروا عن غضبهم الشديد لهذا الوضع و لهذا القرار.

وقد قررت وزارة الداخلية اليوم الإثنين الماضي اتخاذ مجموعة من الإجراءات الإحترازية التي تهم تدبير النقل العمومي بمختلف أصنافه حفاظا على صحة وسلامة المواطنات والمواطنين، و وللحد من انتشار فيروس “كورونا” المستجد بالمغرب.

حيث تم حصر عدد مقاعد الركاب المسموح به بالنسبة لسيارات الأجرة الكبيرة في 3 مقاعد عوض 6 المعمول بها في الفترات العادية.

هذا القرار كان له تأثير على جيوب المواطنين، إذ لم يعد بإستطاعتهم التنقل من مدينة الجديدة إلى مدن مجاورة اخرى كالدار البيضاء أو سيدي بنور أو ولاد فرج….

هذا الوضع أثقل كاهن بعض المستخدمين و ايضا الموظفين، إذ لم يعد بمقدروهم تحمل أعباء هذا القرار ، مطالبين الحكومة بإيجاد حلول لهذا الوضع.

كما طالب عموم المواطنين الدكاليين، بمزيد من خفض لثمن المحروقات، من شأنه أن يخفض أثمان الرحلات عبر سيارات الأجرة الكبيرة، و يتساءلون في نفس الوقت: كيف يعقل ان ثمن النفط نزل إلى مستويات دنيوية( تقريبا 34 دولارا للبرميل) ، و في المغرب تم خفض أسعار المحروقات فقط بدرهم واحد؟