ندوة صحفية لتسليط الضوء على الاسباب الحقيقية لانسحاب المنتخب المغربي للدراجات من الدورة 31 لطواف المغرب

ندوة صحفية لتسليط الضوء على الاسباب الحقيقية لانسحاب المنتخب المغربي للدراجات من الدورة 31 لطواف المغرب

الجديدة بريس

شهدت إحدى مقاهي مدينة الجديدة مساء اليوم الاثنين 16 أبريل الجاري، انعقاد ندوة صحفية أوضحت فيها مجموعة من عناصر المنتخب الوطني المغربي لرياضة الدراجات الهوائية أسباب انسحاب المنتخب المغربي للدراجات من الدورة 31 لطواف المغرب.

و قد كشفت عناصر منتخب الدراجات الهوائية، عن المشاكل التي يعاني منها الدراج المغربي و أن الانسحاب من الدوري هو بمثابة حصيلة حاصل لمشاكل تراكمت عبر سنوات مضت، موضحين في الأن نفسه بعض الحيثيات التي ترافق ممارسة الرياضة وطنيا، في الوقت الذي ظل الانسحاب من الطواف ردة فعل والنقطة التي أفاضت الكأس، طفح معها الكيل وبلغ السيل الزبى، كما جاء على لسان أحدهم.

كما عبر المتدخلون عن تذمرهم من التصريحات التي أدلى بها محمد بلماحي، رئيس الجامعة الملكية المغربية للدراجات، والتي اتهمهم من خلالها بخيانة الوطن، عقب قرارهم بالانسحاب من الطواف.

 وقد عقب الدراجون عن الظروف المادية وتقاضي 70 درهما عن اليوم الواحد في معسكر المنتخب، و اعتبروها من بين النقط التي يتذمر منها الأبطال المغاربة، وأن حادثة الانسحاب وما تلاها من ردود أفعال المسؤولين الجامعيين، جعلت البعض منهم يفكر حتى في الاعتزال محليا، في الوقت الذي طالتهم عقوبة الإيقاف لمدى الحياة.

هذا وناشدت عناصر المنتخب الوطني المغربي لرياضة الدراجات الهوائية، الملك محمد السادس، التدخل لوضع حد لما يواجهونه من قبل المسؤولين عن الرياضة، مما تسبب في انسحابهم قبل مرحلتين من نهاية طواف المغرب الدولي، الذي شهدت مدينة الدار البيضاء آخر محطاته، الأحد الماضي.