ندوة صحفية لتسليط الضوء على الدورة الأولى لمهرجان الفلاحة بسيدي بنور

ندوة صحفية لتسليط الضوء على الدورة الأولى لمهرجان الفلاحة بسيدي بنور

الجديدة بريس

عقدت اللجنة المنظمة لمهرجان الفلاحة بسيدي بنور في نسخته الأولى المزمع تنظيمها ما بين 3 و 6 أكتوبر القادم، ندوة صحفية مساء يوم الخميس 26 شتنبر الجاري، تحت اشراف وزارة الفلاحة والصيد البحري و التنمية القروية و المياه و الغابات و بشراكة مع عمالة اقليم سيدي بنور و الغرفة الفلاحية بجهة الدارالبيضاء سطات و المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي لدكالة و جمعية منتجي الشمندر لدكالة عبدة.

 حضر أشغال هذه الندوة كل من المدير الجهوي للمكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي بالجديدة السيد عبد الرحمان النايلي، والسيد عبد الفتاح عمار رئيس الغرفة الفلاحية لجهة الدار البيضاء، و السيد  عبد القادر قنديل رئيس المجلس الاقليمي لسيدي بنور.

 وفي كلمة افتتاحية تقدم بها رئيس المهرجان السيد عبد القادر قنديل عبر من خلالها عن المنجزات التي تم احداثها والمشاريع التنموية التي حضي بها إقليم سيدي بنور رغم حداثته كإقليم فتي.

 كما أفاد السيد قنديل أن هذا المهرجان الذي ستحتضنه مدينة سيدي بنور في نسخته الأولى ستنصب اهتماماته على تثمين منتوج الإقليم فلاحيا و كل ما له صلة بالفلاحة، وأن تنظيمه جاء نتيجة تظافر جهود مختلف مكونات إدارات اقليم سيدي بنور،  و على رأسها عامل الإقليم.

كما دعا رئيس المهرجان إلى تظافر جهود جميع الفاعلين و المكونات على المستوى المحلي كل من مسؤوليته و موقعه لإنجاح الدورة الاولى لتعقبها دورات مماثلة في السنوات المقبلة.

وفي مداخلة المدير الجهوي للإستثمار الفلاحي بالجديدة السيد عبد الرحمان النايلي، أشار من خلالها ان المهرجان خصصت له مساحة تفوق 20.000 متر مربع لعرض جميع أنواع المنتوجات الفلاحية وخاصة المتعلقة بتربية الماشية على الصعيدين الإقليمي و الجهوي بالإضافة الى عرض أهم المنتوجات المجالية و الصناعة التقليدية بالإقليم و الجهة لفائدة 50 تعاونية فلاحية كما أن الهدف منه هو تنمية و تطوير الإنتاج الفلاحي و تثمين و تسويق المنتوجات بإقليم سيدي بنور .

و أكد السيد النايلي في كلمته أن هذا المهرجان سيضم  المعرض أربعة أقطاب : تربية الماشية و المؤسسات والمنتوجات المجالية والشركات التي ستعرض جميع المستلزمات الفلاحية ، معدات السقي ، معدات تربية الماشية ، المواد و المعدات البيطرية و الخدمات ، بالإضافة إلى فضاء لعرض الآلات الفلاحية و أخرى للندوات و الصحافة ، كما ستقام منصة للبيع بالمزاد العلني للماشية .
 المهرجان الفلاحي سيكون قبلة لما يفوق 230 عارض منها 100 مربي الأبقار والأغنام سيعرضون 240 رأس من الأبقار و الأغنام ، 60 شركة متخصصة في أغدية الماشية ، المواد البيطرية ، الآلات الفلاحية ، معدات السقي ، المواد والمستلزمات الفلاحية ، استيراد الأبقار والخدمات إضافة إلى مؤسسات التمويل و التامين . كما سيشارك في المعرض 50 تعاونية للمنتجات المجالية والصناعة التقليدية .
وسينظم المعرض في موقعين الأول بالطويلعات جماعة المشرك بإقليم سيدي بنور الذي سيخصص لعرض المنتوجات الفلاحية و الماشية و الشركات و المؤسسات و كذلك عروض للبيع بالمزاد العلني للماشية، بالإضافة إلى الندوات و المحاضرات العلمية و الثقافية حول تثمين المنتوجات الفلاحية .
و الموقع الثاني بمدينة سيدي بنور و سيخصص لعرض المنتوجات المجالية و الصناعة التقليدية 80 % من الإقليم و لفائدة 50 تعاونية ، كما وضع المنظمون برنامجا تنشيطيا للسكان و الزوار بقيام عروض للتبوريدة  , و تتوقع الجهات المسؤولة من هذا المهرجان ، أن يستقبل ما يفوق 50.000 زائر و خاصة المهتمين بالفلاحة و تربية المواشي و الأبقار .

و في ختام المداخلات أعطيت الكلمة للحاضرين و الجسم الاعلامي للمشاركة في النقاش بألقاء أسئلة تصب في موضوع المهرجان الأول للفلاحة .