هذه هي أهم التدابير والإجراءات الاحترازية التي قامت بها شركة صوناسيد للتصدي لجائحة كورونا

هذه هي أهم التدابير والإجراءات الاحترازية التي قامت بها شركة صوناسيد للتصدي لجائحة كورونا

الجديدة بريس – خليد اليوسي

عقدت إدارة شركة صوناسيد بالجرف الأصفر، صباح يوم الخميس 25 يونيو الجاري، بطلب من مجموعة من المنابر الإعلامية، لقاء تواصليا تساءل فيه الإعلاميون عن وضعية الشركة و التدابير  والاجراءات التي قامت بها صوناسيد للتصدي ومواجهة تداعيات تفشي جائحة كورونا كوفيد 19.

حضر هذا اللقاء كل من السيد خالد نبوب المدير الصناعي لمجموعة صونا سيد، والسيد سهيل برادة مدير الصحة والسلامة لمجموعة صوناسيد، والسيد عبد الله بلحمر مدير الموارد البشرية لصوناسيد بالجرف الأصفر.

في البداية رحب السيد عبد الله بلحمر مدير الموارد البشرية لصوناسيد بالجرف الأصفر، بممثلي المنابر الإعلامية الحاضرة وعبر عن استعداد الشركة في التواصل مع وسائل الإعلام، وان بابها مفتوح في وجه كل الإعلاميين دون استثناء.

وقد استهل هذا اللقاء بعرض شريط فيديو تقدم به السيد سهيل برادة مدير الصحة والسلامة بشركة صوناسيد بالجرف الأصفر، تضمن شرحا و توضيحا لأهداف البرنامج و خطوات انجازه، موضحا في الوقت ذاته الإجراءات والتدابير التي قامت بها صوناسيد للتصدي لجائحة كورونا كوفيد 19، ومتحدثا عن الإجراءات الإستباقية التي قامت بها الشركة، بداية بالتعقيم، واقتناء معدات السلامة والالتزام بقواعدها، وكذلك التكوين البيداغوجي والتطبيقي لعمال ومستخدمي الشركة، بالإضافة إلى المراقبة المستمرة والاستباقية بخلق نظام “الحدارة المشتركة” الذي يقتضي الحيطة والحذر من قبل العمال فيما بينهم، علاوة على التحاليل المخبرية التي أجريت ل 600 عامل بما فيهم مستخدمي الشركات المناولة والتي جاءت نتائجها سلبية ولله الحمد.

وتحدث السيد خالد نبوب في كلمته، عن التدابير والإجراءات الإستباقية التي عملت على تطبيقها شركة صوناسيد في بداية جائحة كورونا والتي لازالت معمول بها إلى حد الآن. وأشار السيد نبوب إلى البرنامج أو المخطط الذي عملت عليه الشركة، بدءا بخلق  خلية أطلق عليها اسم “خلية الأزمة” يترأسها السيد خالد نبوب، التي وضعت بدورها مخططا يضمن سيرورة عمل الشركة والوقوف بكل نقطة على حدا، وخاصة تلك التي تتعلق بصحة وسلامة العمال والمستخدمين في التصدي لجاحة فيروس كورونا كوفيد 19 دون ان ننسى التنسيق مع السلطة المحلية والمندوبية الإقليمية للصحة بالجديدة.

ولعل ما ركز عليه السيد خالد نبوب في حديثه مع الإعلاميين، هو ذاك الاهتمام الكبير الذي توليه صوناسيد الممثلة في اللجنة او الخلية، لعمال ومستخدمي الشركة، بصحتهم وسلامتهم وجعلها فوق كل اعتبار، وكذلك المحافظة على الوظائف وعدم تسريح العمال، والالتزام بصرف أجورهم وأداء رواتبهم بمائة في المائة، مع الاستغناء عن اللجوء إلى صندوق الضمان الاجتماعي.

هذا وذكر المدير الصناعي لمجموعة صونا سيد بمكانة الشركة ومدى أهمية منتوجاتها خاصة في قطاع البناء، وبذلك قررت هذه الأخيرة الاستمرار في العمل تحديا للظروف الاقتصادية التي شهدها المغرب والتي تضرر منها اقتصاد بلادنا، حيث عملت على مواصلة العمل بخلق خدمات عن بعد وفرت من خلالها كل مستلزمات الشغل من حواسيب للعمال وغير ذلك، والتي أبان من خلالها العمال مدى تقديرهم للمسؤولية الملقاة على عاتقهم والالتزام بالشغل في تحدي الجائحة لمواصلة سيرورة عمل الشركة والحصول على نتائج مرضية.