يوم للوفاء والعرفان بمدرسة تكني بالجديدة

يوم للوفاء والعرفان بمدرسة تكني بالجديدة

الجديدة بريس – نورالدين فقري
نظمت مدرسة تكني التابعة للمديرية الإقليمية بالجديدة حفلا على شرف الأستاذة “نعيمة ورضان” بمناسبة وصولها سن التقاعد وذلك يومه الأربعاء 3 يوليوز 2019 انطلاقا من الساعة 11:30 صباحا بمقر المدرسة تحت شعار: ” يوم الوفاء والعرفان”.
الأستاذة المحتفى بها حملت الوزرة البيضاء معلمة ومربية وأدت رسالتها بكل صدق وأمانة لمدة 37 سنة متنقلة بين فرعيات المجموعات المدرسية كغيرها من نساء ورجال التعليم، قضت منها 23 سنة الأخيرة في مدرسة تكني التي تعترف لها اليوم بتاريخها المشرف من خلال هذا الحفل البهيج ومن خلال هذا الحضور المتميز والمتنوع الذي حضر مشكورا إلى مقر المؤسسة.
حفل هذا اليوم كان مليئا بالفقرات المتنوعة وابتدأ كما هي العادة بآيات بينات من الذكر الحكيم تلاها على مسامع الحاضرين بشكل متميز التلميذ “عثمان كركوزي” الفائز بالمرتبة الأولى من بين 90 تلميذة وتلميذا شاركوا في المسابقة القرآنية التي نظمتها المؤسسة هذه السنة تحت إشراف الأستاذة “كريمة جدلان”.
بعد حصة القرآن الكريم المرتل وقف الجميع احتراما للنشيد الوطني، ثم بدأت الكلمات تتدفق بصدق على لسان الحاضرين وأجمعت جميعها على ذكر الخصال الحميدة التي تمتعت بها الأستاذة والتي أهلتها بصدق أن تكون حكيمة المؤسسة خلال سنوات عملها كما أنها كانت صلة وصل بين الإدارة والأستاذات من جهة وبين الإدارة والأساتذة مع الأمهات وقد كانت تدخلاتها ناجعة في حل العديد من المشاكل إن وقعت ووأد العديد منها قبل اندلاعها مما أهلها أن تكون الأخت الكبرى للجميع عن جدارة واستحقاق.
جاءت مداخلة الأستاذة “نعيمة ورضان” عفوية كعادتها، صريحة كما عهدناها وصادقة شكرت الجميع على هذه الالتفاتة ومتمنية لهم موفور الصحة والعافية، وقد كانت مساندة في هذه الحفلة بأسرتها التي حضرت لتآزرها وتحتفل معها وتشاركها هذا التتويج المستحق.
عرفت فقرات الحفل وصلات شعرية متميزة جادت بها قريحة الشاعر محمد كابي فصيحة وزجلية وقد لبى دعوة المؤسسة كعادته مشكورا، كيف لا وهو يعتبر كل تكريم يحضره هو تكريم له وهو المنتمي لهذا الجسم النابض بالعطاء دون حساب.
انتهى هذا الحفل التكريمي بتقديم هدايا وتذكارات متنوعة عربونا عن المحبة والود الذي يكنه الجميع للأستاذة “نعيمة ورضان” ،هدايا من طرف العاملين بالمؤسسة وجمعية الآباء وبعض التلميذات وأسرة الأستاذة.
وتحت نفس العنوان “الوفاء والعرفان” تم تكريم الأستاذ “حسن البخاري” المحال على التقاعد بدوره برسم هذه السنة، وقد كان تكريما بطعم خاص وتم خارج أسوار المؤسسة بتاريخ 27 يونيو 2019.
في النهاية لا يسعني سوى تقديم الشكر الجزيل لكل من ساهم في هذه الالتفاتة المستحقة من قريب أو من بعيد