الاحتفال باليوم العالمي لكبار السن 2017

الاحتفال باليوم العالمي لكبار السن 2017

نظمت الرابطة الإقليمية لجمعيات المتقاعدين والمسنين بمدينة الجديدة  يوم الأحد  15 أكتوبر 2017

صباحا بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بالجديدة، احتفاءا باليوم العالمي للمسنين منهم المتقاعدين والمتقاعدات تحت شعار :”تحقيق ذات وكرامة ”   ، وتقديرا وعرفانا لهذه الشريحة لما قدمته طيلة عملها

وقد أطر فقرات البرنامج ممثلعن وزارة الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية السيد خالد التومي ونائب رئيس الجامعة الوطنية لجمعيات المتقاعدين والمسنين بالمغرب السيد محمد الزرمونيوممثل المرصد الوطني للأشخاص المسنينبالمغرب ورئيس الجمعية الخيرية الإسلامية بالقنيطرة الدكتور توفيق لحلو وعن المنتدى الوطني للمسنين الفاعل الجمعوي السيد المصطفى لمفرك بحضور ممثلي جمعيات وطنية ومحلية منها جمعية متقاعدي الفوسفاط بابن جرير برئاسة الفنان المخضرم المصطفى خيبر والجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان فرع الجديدة برئاسة  الأستاذ محسن شياظمي والجمعية الوطنية لمتقاعدي ومتقاعدات الوظيفة العمومية من البيضاء السيد ناضر المصطفى وممثلي جمعية الأمل للمتقاعدين  بأزموربرئاسة الفنان التشكيلي قربالالمصطفى  وجمعية متطوعي المسيرة الخضراء برئاسة السيد بوشعيب الكوري وجمعية الخير للأرامل والأيتام بالجديدة برئاسة السيدة أمينة الفيزيوجمعية الأمل لمحاربة داء السكري برئاسة الوعدوديالطوايهريوجمعية شمس المستقبل سيدي معروف برئاسة عزيز فرضيجمعية الرحمة التضامنية للمسنين بالعوناتبرئاسة مبارك بن خدةوالأستاذ المقتدر عن قدماء المقاومة وجيش التحرير بالجديدة المناضل احمد طالب بالحاج والجمعيات المؤسسة للرابطة : جمعية متقاعدي الفوسفاط للتنمية والسلم بالجديدة ، جمعية التضامن للمتقاعدين والمسنين بالجديدة والإقليم، جمعية متقاعدي مرسى ماروك والوكالة الوطنية للموانئ بالجرف الأصفر،جمعية الوحدة للمتقاعدين السككيين بالمغرب فرع الجديدة، الجمعية الحسنية لمتقاعدي المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي بدكالة ، و ممثلين عن هيئات رسمية ومدنية،وفنانين محليين و منابر إعلامية، وعدد من المنخرطين وغاب عن التأطير هذا اللقاء ممثل صندوق الوطني لمنظمات الاحتياط الاجتماعي بعد عدة مرسالات ولقاءات شخصية .

افتتح الاحتفاء بمعرض لوحات الفن التشكيلي بالمناسبة  للفنان مولاي ادريسالبقالي،بعد ذلكالتحقالحضور بقاعة العروض واستهل البرنامج بقراءة الفاتحة ترحما على أمواتنا، تلاها كلمة اللجنة التنظيمية واللوجستيكية للسيد بوشعيب لمغاري الذي رحب بالحضور وشكر الذين حضروا وهيئوا وساهموا في هذا اللقاء ، ثم أعطيت الكلمة للناطق الرسمي للرابطة السيد محمد الهواري الذي قدم نبذة عن أهداف الاحتفاء بهذا اليوم العالمي للمسنين والمتقاعدين تذكيرا باستراتيجيةالوزارة الوصية بمشاريعها ومن ضمنها :الحملة  الوطنية التحسيسية الثالثة للأشخاص المسنين تحت شعارشعار “الناس لكبار، كنز فكل دار”  بمختلف جهات المملكة وفق مقاربة تشاركية مع مختلف الفاعلين،منها التحسيس بأهمية النهوض بحقوق الأشخاص المسنين، وترسيخ ثقافة التكافل والتضامن بين الأجيال،كما تطرق إلى دفتر التحملات في شقه الثالث والخاص بنادي نهاري الذي سييسر تمديد الخدمات اليومية والمصاحبة لهذه الشريحة .

وبعدها تابع رئيس الجلسة السيد امحمد الحساني برنامجاللقاء :

ــ فاصل فني للشاعرة السيدة فتيحة بلاليالتي لامست معانات المسنين والمتقاعدين وعائلتهم .

ــ كلمة الأستاذ محسن شياضمي عن الجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالجديدة .

ــ العرض الأول، قدمه الأستاذ خالد التومي إطار بقسم حماية الأسرة والأشخاص المسنين بالوزارة والذي عرض بالصوت والصورة : الجهود الوطنية للنهوض بحقوق الأشخاص المسنين وترسيخ ثقافة التضامن بين الأجيال،والمرتكزات الوطنية لرعاية الأشخاص المسنين ،وتوصيات الخبيرة المستقلة المكلفة بمدى تمتع الأشخاص المسنين بحقوق الإنسان،والإطار القانوني والمؤسساتي المؤطر لحماية الأشخاص المسنين،والإطار القانوني لرعاية الأشخاص المسنين بالمغرب،وبرامج ومبادرات الوزارة لرعاية الأشخاص المسنين،والتأطيرالعام ،ومعايرة الخدمات ودعم الجودة   ) دفاتر التحملات منه النادي النهاري ) ودعم مبادرات الجمعيات والمبادرات القطاعية في مجال الحماية والرعاية الاجتماعية للأشخاص المسنين والتحديــات في مجال رعاية الأشخاص المسنين والآفاق المستقبلية .

ــ فاصل بعرض شريط قصير لمنشط الأشرطة السينمائية الفنان والشاعر المصطفى خيبر حول نادي المتقاعدين المسنين بسويسرا كنموذج لما نطمح إليه بمدينة الجديدة .

ــ العرض الثاني؛ قدمه الدكتور توفيق لحلوالفاعل الجمعوي والباحث الوطني في حقل المسنين والذي قدم عرضا  مهما سلط فيه الضوء على هذه الشريحة : وضعية الأشخاص المسنين، والنقص في أطباء الشيوخوخة ،ودور السلطات الطبية والأمنية بالمغرب،  مشاكل مؤسسات الرعاية الاجتماعية للمسنين ،ومن اقتراحاته: التفكير في سبل إبقاء الأشخاص المسنين في الوسط العائلي عن طريق تحسيس العائلات و تكوين المساعدين.،و تخصيص تعويضات عائلية كما هو الشأن بالنسبة للأطفال الصغار ، كما يجب إنشاء المزيد من مؤسسات الرعاية الاجتماعية  للأشخاص المسنين لمسايرة الضغط المتصاعد لهذه الفئات، والتعريف ومهام المرصد الوطني للأشخاص المسنين، لمحة عن الدراسة التي أنجزتها الوزارة  بشراكة مع المرصد الوطني للتنمية البشرية عن الأشخاص المسنين والتحولات الديموغرافية حسب نتائج الإحصاء العام للسكان والسكنى لسنة 2014 للمندوبية السامية للتخطيط ، كشفت أن عدد الأرامل المسنات  يفوق عدد الرجال المسنين.

ــ العرض الثالث ؛ قدمه السيد المصطفى لمفرك الفاعل الجمعوي، أوضح فيه بعمق أهداف المنتدى الوطني للمسنين وما يتعين القيام به على المستوى الوطني والمحلي لهذه الفئة العمرية من مجتمعنا المغربي منها تفعيل المبادرات والبرامج والإستراتيجيات الوطنية على أرض الواقع كما قدم مقترحات جد فعالة لتحصين كرامة المسنين والمتقاعدين منهم .

ــ فاصل ؛ للشاعر / مجدوب الزمان حسن الزاوي الذي قدم قطعة جزلية تهم المسنين والمتقاعدين عكست واقعهم وأمانيهم كما يراها الجزال لكونه يعيش مع هذه الشريحة وطنيا ودوليا .

ـــ تتمة البرنامج بتدخل السيد الزرموني محمد نائب رئيس الجامعة الوطنية لجمعيات المتقاعدين والمسنين بالمغرب ، تناول خلالها على تكاتف الجهود بين جميع الجمعيات وأشار إلى تأسيس تنظيم على المستوى الجهوي ومشكل عزوف المتقاعدين عن الحضورفي مثل هده الأنشطة والمشاركة الفعالة في المبادرات الوطنية والخاصة لهذه الفئة منها إحداث أندية  للمسنين والمتقاعدين منهم .

ــ  تدخل رئيسة جمعية الأرامل والأيتام والتي زكت هذه المجهودات الاجتماعية والتي تهم الأرملة واليتيم .

ـ تدخل السيد ناضر المصطفىبوعبيدعن الجمعية الوطنية لمتقاعدي ومتقاعدات الوظيفة العمومية من البيضاء والذي ألح  بتكرار هذه اللقاءات أو احياء أيام تواصلية  للتعارف وتخفيف معانات المتقاعدين وذوي حقوقهم كما زكى خلق إطار جهوي بالمنطقة .

ــ  مباركبنخدة جمعية الرحمة التضامنية للمسنين بالعوناتزكى كل التدخلات وخلق خلية للتكوين ودعم الجمعيات وألح عن إيجاد الحلول الممكنة لهذه الشريحة .

ــ افتتح باب المناقشة لما قدم من عروض ثم ثلثها ردود المؤطرين بهذا اللقاء .

ــ بعد توزيع بعض الشواهد التقديرية  من طرف الجمعيات الحاضرة أختتم هذا اللقاء بكلمة ومقترحات رئيس الرابطة السيد صالح مظيجيحيث زكى تدخلات الحضور وسلط الضوء على مشروع النادي النهاري لثاني مرة بعد سنة 2010 بمدينة الجديدة   والذي أصبح ضرورة ملحة للتواصل وتخفيف المعانات اليومية للمسنين والمتقاعين منهم إسوة بما تتوفر عليه بعض المدن بالمملكة،  هذا المشروع  أنجزته الرابطة اقتباسا مما أقرته الوزارة الوصية في دفتر التحملات.

وهكذا أختتم لقاءنا المبارك هذا بقراءة برقية الولاء والإخلاص للسدة العالية بالله أمير المؤمنين جلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده .

ومن توصيات اليوم :

  • تبقى الأسرة المكان الطبيعي والملائم للمسنين، والمنسجم مع هويتنا.
  • تعبئة وإشراك جميع الفاعلين الوطنيين والمحليين وانخراطهم الفعلي في ورش حماية ورعاية الأشخاص المسنين من أجل بلورة تصور شمولي للنهوض بأوضاع الأشخاص المسنين.
  • تشجيع إجراء بحوث شاملة ومتنوعة ومتخصصة متقدمة بشأن الشيخوخة بمناطق المملكة .
  • إشراك مواهب ومساهمات ومشاركة كبار السن في المجتمع .
  • تخصيص تعويضات عائلية كما هو الشأن بالنسبة للأطفال الصغار.

عن اللجنة التنظيمية واللوجيستيكية

 نور الدين شهيد

el jadida presse