مسلك طرقي فوق قبور يثير غضب ساكنة من جماعة مكرس

الجديدة بريس – عبد الكريم جبراوي

كثر الحديث في الآونة الاخيرة عن إنجاز جماعة مكرس بإقليم الجديدة لمسلك طرقي ترابي فوق مجموعة من القبور بالمقبرة المسماة ” مقبرة للا صفية ” بدوار الدحامنة ، يربط بين دار الشيخ والطريق المعبدة المؤدية إلى احد اولاد افرج مرورا بذات المقبرة.

وقد أثار انعدام وجود مساحة جانبية وعدم احترام المسافة القانونية بين منشاة عامة ( مقبرة لدفن موتى المسلمين ) والطريق وكذا ظهور معالم بعض من القبور على جنبات ذات المسلك امتعاظ عدد من ساكنة دواوير الدحامنة والغوالمة والوعادة وأولاد البيض لا سيما وأن المقبرة لا زالت مفتوحة أمام دفن موتى هذه الدواوير .

هذا وتعالت أصوات تستهجن الأمر وتطالب من الجهات المعنية والسلطات الإقليمية بفتح تحقيق في الموضوع وترتيب الجزاءات وفق ما تقتضيه القوانين الجاري بها العمل، حفاظا على حرمة المقبرة وحرمة القبور .