حملة طبية لفائدة ساكنة جماعة مولاي عبد الله بالجديدة

حملة طبية لفائدة ساكنة جماعة مولاي عبد الله بالجديدة

الجديدة بريس

نظمت المندوبية الاقليمية لوزارة الصحة باقليم الجديدة بشراكة مع جمعية Entre elle، يوم الخميس 15 مارس 2018 بالمركز الصحي المستوى الثاني بجماعة مولاي عبد الله، حملة تحسيسية لفائدة ساكنة الجماعة المذكورة.

 تضمن برنامج هذه الحملة التحسيسية، الكشف المبكر لسرطان الثدي و عنق الرحم الذي يدخل في إطار البرنامج الوطني لوزارة الصحة بشراكة مع مؤسسة للا سلمى للوقاية و علاج السرطان، والكشف عن داء السكري و ارتفاع الضغط الدموي، بالاضافة الى عملية استكمال التمنيع ضد مرض الكزاز .

وقد استفادت من هذه الحملة ازيد من 170 مستفيدة، تلقين خلالها فحوصات طبية و تلقيح بالإضافة إلى توعيتهن و تحسيسهن بكيفية ممارسة الفحص الذاتي، دون إقصاء فئة المرضعات اللاتي تم تذكيرهن بأهمية الرضاعة الطبيعية و انعكاسها الثمين على صحة الأم و الطفل .

هذا وسجلت هذه الحملة ارتياحا واسعا في نفوس المستفيدات من النساء و الشابات حيث اثنين بالشكر و الزغاريد على كل المنظمين و الأطقم الطبية التي ساهمت الى حد كبير في زرع بسمة أمل و طمأنة النساء القرويات على صحتهن، فما أحوجهن الى مثل هذه المبادرات . وفي انتظار المزيد من هذه الحملات التحسيسية في كل ربوع اقليم الجديدة ، تقدمت ساكنة جماعة مولاي عبد الله بجزيل الشكر الى كل من ساهم من بعيد او من قريب في انجاح هذه الحملة، مع الشكر الخاص للسيد طبيب المركز، السيدة الممرضة الرئيسية و كل الممرضات  و القابلات على حفاوة الاستقبال، المثابرة و العمل الكاد. و شكر خاص للوفد المشكور المتكون من تقنيين و منشطي البرامج الصحية، طبيبة و ممرضات المركز المرجعي للصحة الانجابية و السادة السائقين الذين تكبدوا عناء التنقل دون نسيان السيد حارس المركز .