أفق. أنت في الجديدة، ولست في غزة

أفق. أنت في الجديدة، ولست في غزة

الجديدة بريس – ابو القاسم الشبري
الجديدة حورية نبتت في البحر ومنه خرجت، واليوم يتم فطامها منه قسرا وعنوة.
حرمان الجديدة من البحر المحيط هو قبل كل شيء تعبير عن انعدام الذوق قبل أن يكون سذاجة عمرانية وجهلا انتربولوجيا لأن بناة السور لم يفهموا عالم الطحالب حيث هنا يخرج الغطاسون والغطاسات وعلى أكتافهم قناطر مقنطرة من درر البحر. هم لا يفهمون كيف يمر منها، هنا المعلم البشاكري ليقف على مجريات بشكيرته وقطافها من حوت سيهجر صاحبه احتجاجا على سور العار. هم لا يفهمون طقوس جمع الطعم للصيد، هاهنا بالضبط في هذا الجزء من المحيط اللامنتهي، أو قل من بحر الظلمات بلغة المؤرخين القدامى. هم لا يفهمون الوشائج النفسية التي تجمع البحر بساكنه. لا يفهمون كيف أن المشي جنب البحر بلا حواجز فيه جدلية وتفاعل مغناطيسي بين الماشي والبحر المكنون. هم لا يفهمون كيف تجلس عجوز أمام البحر تناجيه ويحدثها هو عن أحشاءه وصدماته. هم لا يفهمون أن عشرات آلاف الجديديين ارتبطوا قدسيا بهذا المكان. هم لا يعرفون أن هذا الجزء من البحر هو الأب الثاني أو الأب الروحي لأبناء أحياء سيد الضاوي ودرب غلف ودرب الحاج الشاوي والمويلحة وغيره كثير. هم لا يفهمون كيف يتربى ويتعلم الأطفال هنا كيف يرتادون البحر والشنقير والأمواج المنكسرة. هم لا يفهمون كيف تطرد فتاة عنها النحس في أمواج الشنقير وترمي في ثناياه تبانها أو قفاز الصدر. هم لا يعرفون كم فتى يقف هنا يسأل البحر عن معشوقته أو أو عن حبه المعكوس.
هم لا يعرفون جهلا كم هي عظيمة قصص الحب التي ولدت في هذا الجزء من البحر المحيط
هم لا يفهمون أن الشاعر لا يمكن أن يحدث البحر من وراء حجاب.

يا قوم : لا رهبانية مع البحر

ملحوظة : نفس منطق العزل والاحتجاز ينطبق على سور آخر عالي جدا يتم بناؤه على طول طريق مراكش انطلاقا من أمام المدخل الأول للحي الصناعي. سيتم حجب كل المناظر الطبيعية الخلابة وكل الحقول الفلاحية الجميلة وسيحرمنا ويحرم زوار الجديدة من الاستمتاع بجمالية الطبيعة وعالم الأرياف وطقوس الحرث والحصاد. واعلموا يرحمكم الله أن مداخل الجديدة لا توجد بها أحياء قصديرية فيقال لكم إن الجدار العازل كما في غزة سيحمي عين الناظر من مناظر مؤسفة. وأصحاب هذا السور لا يفهمون أن الشمس لا يحجبها غربال. ولا يجب أن نخجل من عالم الدواوير في المدينة ومحيطها مثلما لا يجب أن نغطي على الفقر وسوء التدبير الحضري باستعمال أسوار هي مجرد مسكنات غير مفيدة قطعا.