بتكريم رجل التعليم تختتم فعاليات الدورة 11 للصالون الشعري لمنظمة الطلائع بآزمور

بتكريم رجل التعليم تختتم فعاليات الدورة 11 للصالون الشعري لمنظمة الطلائع بآزمور

الجديدة بريس – محمد الصفى

” الشعر أداة لصق أرواحنا ” بهذا الشعار أحيت منظمة الطلائع أطفال المغرب فرع آزمور دورتها الحادية عشر للصالون الشعري بتنسيق مع الثانوية الاعدادية المصب يوم الجمعة 23 مارس 2018 و التي كانت تيمتها تكريم رجل التعليم من خلال الاحتفاء بمجموعة من الأطر التربوية بنفس المؤسسة و الذين أحيلوا على التقاعد أو غادروا المؤسسة في إطار الحركة الانتقالية، أمسية عرفت مشاركة متميزة لنخبة من الشاعرات و الشعراء من داخل إقليم الجديدة و خارجه. أمسية أعادت وهج الشعر بكل تلويناته من شعر مقفى و حر و زجل أبدع فيها كل من االشاعر المتمرد على الكلمة محمد كابي و نزار قباني المغرب شاعر الحب و الطفل سعيد التاشفيني، و صاحب الحس المرهف الممزوج بالكلمة الشاعرية صاحب ديوان ” رتاج لعمر ” سعيد الأمين، رفقة من جسدت نضمه الزجلي ثقافة كانت و لا زالت تحاكى من قبل الجدات، المبدع محمد لمسيح أبو سارة، و ابنة مدينة آزمور التي حولت الحرف لسيد تتراقص حوله المعاني القيمة الزاخرة بكل ما تراثي، الشاعرة مينة البركادي، فيما الشاعرة حياة النخلي كرمت رجل التعليم و أهدت للمرأة  في عيدها الأممي و للحرية و السلام في عز فصل الربيع أعز ما لها من ترانيم الروح و السمفونيات ليطل بعدها الشاعر و المسرحي محمد عبد الفتاح  مكسرا هدوء القاعة من خلال أداءه الجوهري و قصيدته المهداة لكل الأرواح هذا و قد عرف هذا العرس الثقافي الذي تشرف بحضور المدير الاقليمي لوزارة التربية الوطنية بالجديدة و نخبة من الحضور المتميز من مثقفين و جمعويين بإلقاء كلمات في حق المحتفى بهم إلى جانب وصلة في فن الملحون، ليختم هذا الحفل بتسليم تذكارات و شواهد تقديرية للمحتقى بهم إلى جانب المشاركين في الصالون الشعري.