ضريبة غلاء أسعار الدجاج يدفعها تلاميذ الأقسام الداخلية بإقليم الجديدة

ضريبة غلاء أسعار الدجاج يدفعها تلاميذ الأقسام الداخلية بإقليم الجديدة

الجديدة بريس

وجدت الجهات الفائزة بصفقة تموين الداخلية بالمؤسسات التعليمية الفرصة سانحة للاخلال بالتزاماتها اتجاه تزويد المؤسسات التعليمية باللحوم البيضاء وإلغاء لحم الدجاج من على موائد تغذية نزلاء داخليات المؤسسات التعليمية بالإقليم في وقت يظهر فيه أن مديرية التعليم بالجديدة لا يهمها سوى الظهور بمظهر الممسك بمصباح علاء الدين أمام عامل الإقليم وافتعال البهرجة والخطاب الفضفاض في كل مناسبة يكون فيها المسؤولون مجتمعين.

 اما موضوع خلو مائدة تغذية نزلاء الداخلية لما يفوق العشرة أيام من اللحوم البيضاء فذلك ربما آخر ما تعيره الاهتمام، مما يجعل الإدارة التعليمية اضعف أمام أرباب شركات التزويد ، وهذا ما يجب أن يكون بمثابة السبب الرئيسي لحلول لجن المجلس الأعلى للحسابات حتى تتفحص مختلف الصفقات التي تبرمها ذات المديرية والتي تمثل حالة امتناع المزودين عن تزويد الداخليات بالدجاج كلحم ابيض بحجة الارتفاع الصاروخي لأسعار الدجاج ولو انها مضبوطة بالتزامات الصفقة.

 فمتى تحل بمديرية التعليم بالجديدة لجن المجلس الأعلى للحسابات التي صارت منذ زمن قبلة لها وضبطت العديد من الإختلالات التي  لا زالت ملفات البعض منها في مسارات البحث والتحقيق.