ظاهرة البناء العشوائي تستوجب تدخل محمد الكروج وجماعة مولاي عبد الله أمغار نمودج

ظاهرة البناء العشوائي تستوجب تدخل محمد الكروج وجماعة مولاي عبد الله أمغار نمودج

الجديدة بريس

أصبح من الضروري أكثر من أي وقت مضى تدخل عامل الإقليم السيد محمد الكروج لمحاربة استفحال ظاهرة البناء العشوائي بإقليم الجديدة، وما يقع بجماعة مولاي عبد الله أمغار ببناء عمارة عشوائية مكونة من 4 طوابق لنمودج على ذلك، خاصة بعد تجاهل صاحب البناية وعدم الامتثال لأوامر ممثل السلطة المحلية قائد قيادة مولاي عبد الله أمغار الذي تدخل في أكثر من مرة وقام بتحرير خمسة محاضر في الموضوع.

 عدم توقيف أشغال عملية البناء التي مازالت مستمرة في واضحة النهار تطرح العديد من الأسئلة حول تحدي صاحب البناية لقائد المنطقة ممثل السلطة المحلية وعدم الامتثال للقانون والدوريات الوزارية المتعلقة بمجال التعمير والإيقاف الفوري للبناء العشوائي..

الغريب في الأمر أن أيادي داخل المجلس الجماعي لجماعة مولاي عبد الله ترعى تلك العمارة العشوائية المتواجدة بشارع المغرب العربي غير مبالية باحترام معايير السلامة المعمول بها في مجال التعمير، وأصبحت تشكل رعبا حقيقيا للساكنة المجاورة وللمارة، في ضل تواجد به مؤسسة تعليمية يزيد عدد تلامذتها عن 1400 تلميذ بالشارع المذكور، ناهيك الى تواجد البناية بجوار عمود كهربائي.