بالصور..مجموعة مدارس احسان الخاصة تتربع على عرش قائمة المؤسسات التعليمية الخصوصية بالجديدة في نتائج امتحانات الباكلوريا

بالصور..مجموعة مدارس احسان الخاصة تتربع على عرش قائمة المؤسسات التعليمية الخصوصية بالجديدة في نتائج امتحانات الباكلوريا

الجديدة بريس – أحمد مصباح

تصدرت الثانوية–التأهيلية “إحسان” بمدينة الجديدة، المشهد اقليميا من حيث نسبة النجاح والمعدلات والميزات المشرفة جدا، في مختلف الشعب والمسالك، التي حصدتها في امتحانات نيل شهادة البكالوريا، برسم دورة يوليوز 2020. إذ بلغت نسبة النجاخ 97% من مجموع التلاميذ المتمدرسين (250 مترشحا ومترشحة)، الذين  اجتازوا هذا الاستحقاق الوطني الهام.

هذا، وحصل 41 % من تلاميذ وتلميذات الثانوية – التأهيلية الخاصة “إحسان”، على ميزة “حسن جدا”، و29 % على ميزة  “حسن”؛ فيما حصل 20 % على ميزة  “مستحسن”، و10 % على ميزة “مقبول”.

ومن ثمة، وتبعا لهذه النتائج جد المشرفة،  يكون خريجو الثانوية–التأهيلية إحسان قد تحصلوا على أعلى نسب ميزة “حسن جدا”، والتي من شأنها أن تمنحهم حظوظا أوفر، وتفتح لهم على مصراعيها أبواب الولوج إلى أفضل المدارس والمعاهد العليا، التي تعتمد، كمعيار أولي في عملية الانتقاء، ميزة “حسن جدا”. هذه الميزة التي توزعت بالمناسبة على المسالك المدرسة بالمؤسسة، على النحو التالي:: 53 % بمسلك علوم رياضية، خيار فرنسي؛ و41 % بمسلك علوم فيزيائية، خيار فرنسي؛ و20 % بمسلك علوم اقتصادية.

وبهذه النتائج المتميزة، تكون مدارس إحسان الخاصة بالجديدة، قد حافظت على مكانتها، منذ سنوات طويلة، في تصدر نتائج الباكالوريا إقليميا، بشكل جد مشرف، وكرست مكانتها الريادية في إعداد كتيبة من التلاميذ، القادرين على خوض الامتحان الوطني لنيل ضهادة البكلوريا، بكل ثقة وعزم، وتحقيقهم لمكاسب ومغانم جد مرضية، تكون لهم زادا ثمينا في طريق ما بعد الباكلوريا.

وفي تعليق على هذه النتائج الاستثنائية، التي تكرس لمفهومي التفوق والتميز، والتي حققها تلامذة هذه المؤسسة التربوية، ذكورا وإناثا، في ظرفية وظروف استثنائية،  يمر منها المغرب، على غرار بلدان العالم، بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19)، صرحت الأستاذة أمينة بنسليمان، مديرة الثانوية-التأهيلية إحسان الخاصة (الفيديو رفقته)، أن الفضل يعود، بعد الله تعالى، إلى الجهود الحثيثة التي بذلها بنكران الذات، من جهة،  أفراد الطاقمين التربوي والإداري بالمؤسسة التربوية “إحسان”، ومن جهة أخرى، وموازاة مع ذلك،  جميع التلاميذ الطموحين، الذين أبانوا عن حس عال من المسؤولية والانضباط، خلال متابعتهم للدروس، التي كانوا يتلقونها حضوريا، قبل جائحة كورونا، وعن بعد، طيلة فترة الحجر الصحي؛ ناهيك عن الدور المثمر،  الفعلي والفعال  الذي قام به آباء وأولياء التلاميذ، طيلة الموسم الدراسي 2019 – 2020، سيما في فترة متابعة الدروس والتعلم عن بعد،  والتحضير لاجتياز الاستحقاق الوطني.

كما أرجعت أيضا السيدة الأولى بمدارس إحسان الخاصة، الأستاذة أمينة بنسليمان، الفضل في هذه النتائج المتميزة والمشرفة جدا، إلى الهيئات المشرفة، والجهات المعنية والمختصة،  من سلطات تربوية وعاملية، ممثلة على التوالي في المديرية الإقليمية للتعليم بالجديدة؛ وعمالة إقليم الجديدة، والسلطات المحلية، إلى جانب رؤساء مراكز الامتحانات، وكافة المتدخلين، الذين حرصوا  على اتخاذ التدابير الاحترازية اللازمة، والاحتياطات الوقائية الضرورية، والذين وفروا الظروف  المواتية، التي مكنت من اجتياز هذا الاستحقاق الوطني الهام، في أجواء مريحة وآمنة.

هذا، وعمدت إدارة مؤسسة “إحسان”، فور ظهور  نتائج امتحانات البكلوريا، التي وصفتها ب”المميزة والمرضية”، في صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، إلى تقديم عبارات الشكر والامتنان إلى جميع المتدخلين، من أساتذة وإداريين وأولياء التلاميذ، وكافة المتمدرسات والمتمدرسين بالمؤسسة، الذين ساهموا جميعا، كل من موقعه، في إعادة صناعة وتأكيد تفوق مدارس إحسان، رغم الظرفية والظروف الاستثنائية، التي يمر منها المغرب، على غرار  بلدان العالم، بسبب جائحة كورونا.