الوضع الكارثي لمصب أم الربيع يخرج ساكنة أزمور للاحتاج

sample-ad

الوضع الكارثي لمصب أم الربيع يخرج ساكنة أزمور للاحتاج

الجديدة بريس – لطيب مؤنس

نظمت ساكنة ازمور صبيحة يوم الأحد 30غست 2020 بكورنيش المدينة المحادي لنهر أم الربيع  وقفة احتجاجية للتنديد بالوضع البيئي الكارثي الذي يعيشة مصب النهر.
وتأتي هذه الوقفة التي شارك فيها العشرات من أبناء المدينة من مختلف الهيئات المدنية والحقوقية والسياسية كتتويج لحملة أطلقها العديد من رواد وسائل التواصل الاجتماعي تحت شعار #انقدوا_ام الربيع# #نهرأم الربيع _ يحتضر # وتهدف لدق ناقوس الخطر وتنبيه الجهات المختصة لما الت إليه الأوضاع بمصب نهر ام الربيع جراء تراكم الرمال التي فصلت النهر عن البحر مما يندر بكارثة بيئيةلها انعكاسات خطيرة حيث نفوق الأسماك وارتفاع منسوب الثلوث.
وقد طالب المحتجون السلطات المعنية بالتدخل العاجل لإيجاد حل حقيقي لهذا الوضع المزري الذي أضحى يؤرق الساكنة ويشكل خطرا عليها،مستهجنين في ذاث الوقت الحلول الترقيعية التي لجأت إليها سلطات مدينة أزمور حيث جلبت للمكان بضع حفارات لجرف الرمال وفتح المصب.

تعليقات الفيسبوك