تداعيات تنقيل أسواق المواشي بإقليم سيدي بنور لمركز الطويلعات مستمرة.. هل كسب الكسابة والفلاحون الجولة؟

sample-ad

تداعيات تنقيل أسواق المواشي بإقليم سيدي بنور لمركز الطويلعات مستمرة.. هل كسب الكسابة والفلاحون الجولة؟

الجديدة بريس

تتواصل ردود الفعل الغاصبة من تنقيل أسواق بيع المواشي بإقليم سيدي بنور إلى السوق النموذجي لمركز الطويلعات فبعد الوقفة الاحتجاجية المشهودة بمركز الطويلعات الثلاثاء الفارط 22 شتنبر 2020 ووقفة مشابهة في اليوم الموالي أمام عمالة سيدي بنور، نظم الكسابة والفلاحون مدعومين بعدد من الهيئات المدنية والحقوقية مسيرة ليلية حاشدة ليلة امس الاثنين أمام السوق الاسبوعي “ثلاثاء سيدي بنور”
مسيرة كانت أكثر قوة وانظباطا وإصرارا على المطالب المشروعة حيث اضطرت السلطات المحلية أمام الامواج البشرية لازالة الحواجز الحديدية والسماح للكسابة بإدخال مواشيهم وإقامة السوق.
وفي سياق التداعيات المتوالية لهذا التنقيل وفي خطوة مفاجئة اعتبرها البعض غير مفهومة أصدر المجلس البلدي لجماعة سيدي بنور بيانا شديد اللهجة حمل فيه مسؤولية النقل لعامل الإقليم معتبرا القرار انفراديا وتعسفيا ويساهم في ضرب الاقتصاد المحلي وطمس المعالم الحضارية والثراثية للمدينة.
وإلى جانب النقابات المحلية والجمعيات المهنية للتجار والفلاحين ومربي الماشية فقد أصدر الفرع المحلي لحزب الاستقلال بسيدي بنور بدوره بيانا يرفض فيه “تحويل السوق الأسبوعي إلى جهة أخرى باعتباره موروث شعبي ويعتبره مرفق عمومي يساهم في مداخل الجماعة الترابية يجب الحفاظ عليه” محملا المسؤولية للمجلس البلدي والعمالة في نفس الوقت.

sample-ad

تعليقات الفيسبوك