العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان فرع الجديدة تصدر بيانا حول فاجعة وفاة ستة أشخاص بقسم العناية المركزة بالمستشفى الإقليمي محمد الخامس

sample-ad

العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان فرع الجديدة تصدر بيانا حول فاجعة وفاة ستة أشخاص بقسم العناية المركزة بالمستشفى الإقليمي محمد الخامس

الجديدة بريس

أصدرت العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان فرع الجديدة، بيانا للرأي العام حول فاجعة وفاة ستة أشخاص بقسم العناية المركزة بالمستشفى الإقليمي محمد الخامس، مطالبة السيد وكيل الملك بفتح تحقيق حول ظروف وملابسات هذه الفاجعة المؤلمة التي هزت الرأي العام المحلي، وكدا الجهات المعنية بالكشف عن نتائج التحقيقات الجارية حول حيثيات وظروف هذا الحادث المفاجئ والمفجع.

وهذا نص البيان:

بيان  

على اثر الفاجعة التي أودت بحياة ستة أشخاص بقسم العناية المركزة بالمستشفى الإقليمي محمد الخامس بالجديدة في ظروف غامضة بعد إصابتهم بكوفيد 19

فإن المكتب المحلي للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان بالجديدة، انطلاقا من مسؤوليته الحقوقية وكذلك تنويرا للرأي العام حول مجريات وحيثيات هذا الحدث الأليم المفاجئ ومن اجل بلورة رؤية حقيقية حول ملابسات هذا الحادث المفجع.

نعلن ما يلي:

1- نؤكد للجميع أن العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان بالجديدة تتابع عن كتب وتواكب مجريات هذه الفاجعة بحرص كبير للكشف عن الحقيقة.

2- نطالب السيد وكيل الملك يفتح تحقيق حول ظروف وملابسات هذه الفاجعة المؤلمة التي هزت الرأي العام المحلي.

3- نؤكد على تشبتنا الدائم بمبدأ الحياد وسعينا المتواصل من أجل إظهار الحقيقة انطلاقا من مسؤوليتنا والتزامنا بالدفاع عن حقوق الإنسان.

4- نؤكد التزامنا القوي بقيم ومبادئ حقوق الإنسان في كونيتها وشموليتها، وتشبتنا بمواقفنا وقراراتنا، ارتباطا بسياقها دون خلفية أو مرجعية، وهذا ما يميز مواقف العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان منذ تأسيسها.

5- نثمن عاليا التواصل الدائم الذي كرسه المسؤول الأول عن الإقليم، وفتحه لقنوات الحوار الجاد والبناء بغية تسليط الأضواء على مختلف ملابسات الوقائع والأحداث.

6- نطالب الجهات المعنية بالكشف عن نتائج التحقيقات الجارية حول حيثيات وظروف هذا الحادث المفاجئ والمفجع.

7- نؤكد عزمنا اللجوء إلى كل الأشكال النضالية المتاحة لنا قانونيا للكشف عن الحقيقة.

 

تعليقات الفيسبوك