ساكنة تجزئة الهلالي بحي الغربة بمدينة الجديدة تلتمس من عامل الإقليم التدخل لإصلاح الإنارة العمومية ومعالجة مشكل الماء الصالح للشرب والمياه العادمة

sample-ad

ساكنة تجزئة الهلالي بحي الغربة بمدينة الجديدة تلتمس من عامل الإقليم التدخل لإصلاح الإنارة العمومية ومعالجة مشكل الماء الصالح للشرب والمياه العادمة

الجديدة بريس

تعاني ساكنة تجزئة الهلالي بحي الغربة بمدينة الجديدة من مجموعة من المشاكل، راسلت على إثرها عامل إقليم الجديدة محمد الكروج، ملتمسة منه التدخل، وذلك عبر مراسلتين، أولاها، عريضة استنكارية في يوم 16/12/2020 حول رداءة خدمات المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، والثانية، طلب إصلاح الإنارة العمومية ومعالجة مشكل الماء الصالح للشرب والمياه العادمة، بتاريخ 09/01/2021.

 إصلاح الإنارة العمومية ومعالجة مشكل الماء الصالح للشرب والمياه العادمة تبقى أهم المطالب التي تطالب بها ساكنة تجزئة الهلالي بحي الغربة، بحيث أن  أجهزة الإنارة العمومية معطلة بالتجزئة منذ بداية الاستقرار بها، اي منذ سنة 2012، الشيء الذي جعل منها وكرا للمتسكعين واللصوص الذين يستفيدون من الظلام للقيام بعملياتهم الإجرامية، كان أخرها اقتحام مسكنين لأحد السكان العاملين بالخارج.

الاستفادة من الماء الصالح للشرب بالتجزئة تتم عن طريق إحدى الجمعيات حيث ضعف خدماتها من ذلك، بحيث أن ضعف الصبيب يصل في أحيان كثيرة إلى الانقطاع اليومي للماء.

معالجة المياه العادمة تتم عن طريق خزان الصرف الصحي (حفرة) يتحمل السكان مسؤولية إفراغها حيث تزداد المعاناة مع ازدياد السكان وتساقط الأمطار.

وتجدر الإشارة إلى أن بناء المساكن في تجزئة الهلالي بحي الغربة قد تم بنائها وتصميمها في إطار القوانين الجاري بها العمل، إذ أن تراخيص البناء قد صدرت عن بلدية مدينة الجديدة.

sample-ad

تعليقات الفيسبوك