المكتب الإقليمي للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان بالجديدة يصدر بلاغا للرأي العام يعلق فيه الاحتجاج على المقبرة

المكتب الإقليمي للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان بالجديدة يصدر بلاغا للرأي العام يعلق فيه الاحتجاج على المقبرة

الجديدة بريس

اصدر المكتب الإقليمي للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان بالجديدة بلاغا للرأي العام يعلق فيه الاحتجاج على المقبرة الذي كان مقررا يومه الاربعاء 20 يناير الجاري.

ويؤكد المكتب الاقليمي للعصبة في بلاغه على استمرار مسلسل المتابعة النضالية لملف المقبرة بمدينة الجديدة، وكذلك حرصه على الوفاء بعهده والالتزام بتحقيق هذا الملف الذي يعتبره حقا ومطلبا مشروعا لساكنة الجديدة، وفي غياب التواصل معه حول مسار هذا الملف، سبق وأن أعلن على وقفة احتجاجية يوم الأربعاء 20 يناير 2021 كخطوة نضالية أولى، وفي أفق العودة إلى الاعتصام.

وتضمن البلاغ، أن رئاسة المجلس البلدي وجهت الدعوة المكتب الإقليمي للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان بالجديدة من اجل التواصل والحوار والوقوف على آخر تطورات هذا المطلب، حيث لمست لجنة التتبع والحوار التقدم والسير نحو تجسيده على ارض الواقع عبر ضمانات عملية ملموسة، الشيء الذي جعل المكتب الإقليمي للعصبة بالجديدة يعلق احتجاجه ويؤكد عبر بلاغ للرأي العام المحلي والوطني ما يلي:

  • ارتياح المكتب الإقليمي للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان بالجديدة على ملامسة تقدم ملف المقبرة وتوفير ضمانات من اجل تحقيقها على ارض الواقع.

  • تعليق كل الأشكال النضالية المتاحة قانونيا، مع الاحتفاظ بحق اتخاذها والرجوع إليها في أي وقت يراه المكتب الإقليمي للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان بالجديدة مناسبا.

  • تشبث العصبة بالحق في مقبرة بمدينة الجديدة مهما كلف ذلك.