جمعية مستودعي الغاز بأسفي اليوسفية الجديدة وسيدي بنور تراسل المدير الإقليمي لوزارة الطاقة والمعادن بالجديدة وتطالبه بالتدخل

جمعية مستودعي الغاز بأسفي اليوسفية الجديدة وسيدي بنور تراسل المدير الإقليمي لوزارة الطاقة والمعادن بالجديدة وتطالبه بالتدخل  

الجديدة بريس – خليد اليوسي

رفعت جمعية مستودعي الغاز بأسفي اليوسفية الجديدة وسيدي بنور، شكاية إلى المدير الاقليمي لوزارة الطاقة والمعادن بالجديدة ، طالبة منه التدخل للحد من تفاقم الأضرار الناتجة عن عشوائية توزيع الغاز بإقليم الجديدة.

ويتعلق الأمر بدخول مستودع غير مرخص له قبل اقل من شهرين للتوزيع بمنطقة البير الجديد وعدم التزامه باحترام قوانين الاستيداع والتوزيع والمنافسة الشريفة قد اضر بالمستودعين الموزعين العاملين بالمنطقة منذ سنوات وعقود..

ومن المرتقب أن يقرر المستودعون والموزعزن العاملون في المنطقة وفي ضل تكبدهم خسائر مادية جسيمة في سوق أصبح يتسم بالفوضى والعشوائية وأمام استحالة قيامهم بعملية التوزيع في هاته الظروف الملتبسة، إيقاف عملية التوزيع قريبا جدا مع إبقاء المستودعات مفتوحة للتزود الاضطراري.

وفي ما يلي، تفاصيل الشكاية، كما توصلت بها جريدة “الجديدة بريس”، وكما أحيلت على المدير الإقليمي لوزارة الطاقة والمعادن بالجديدة :

الموضوع: تفاقم الأضرار الناتجة عن عشوائية توزيع الغاز بإقليم الجديدة

يؤسفني أن أحيطكم علما أن دخول مستودع غير مرخص له قبل اقل من شهرين للتوزيع بمنطقة البير الجديد وعدم التزامه باحترام قوانين الاستيداع والتوزيع والمنافسة الشريفة قد اضر بالمستودعين الموزعين العاملين بالمنطقة منذ سنوات وعقود.

ورغم عدة شكايات وتظلمات إلى الإدارات المعنية بالموضوع فان الوضع لم يزد إلا تعقيدا والخسائر المترتبة عن عملية غير منظبطة للقوانين لم تزد إلا استفحالا أضحت معها عملية توزيع مادة الغاز مكلفة صعبة وشبه مستحيلة.

 فالموزع الدخيل لا ينضبط للقوانين المؤطرة لهذه التجارة والمنصوص عليها أساس في الظهير الشريف رقم 255-72-1 والمؤرخ ب 22/02/1973 الموافق ل 18 محرم 1393 ه والمتعلق باستيراد مواد الهيدروكاربور وتصديرها والتكفل بتكريرها وتعبئتها وادخارها وتوزيعها كما انه لا يحترم ظروف المنافسة الشريفة التي دأب الموزعون العاملون في المنطقة على الالتزام بها والمنصوص عليها في الظهير الشريف رقم 116.14.1 الصادر في 30 يونيو 2014 والمتعلق بحرية الأسعار والمنافسة زيادة على انه يقوم بتجميع قنينات الغير والاتجار فيها وتهريبها خارج المنطقة.

المستودعون والموزعزن العاملون في المنطقة وفي ضل تكبدهم خسائر مادية جسيمة في سوق أصبح يتسم بالفوضى والعشوائية وأمام استحالة قيامهم بعملية التوزيع في هاته الظروف الملتبسة قرروا إيقاف عملية التوزيع قريبا جدا مع إبقاء المستودعات مفتوحة للتزود الاضطراري.