مصير ملف إصلاح وتهيئة المجزرة بجماعة مولاي عبد الله سيضل معلقا إلى حين معرفة موقف الرئيس

مصير ملف إصلاح وتهيئة المجزرة بجماعة مولاي عبد الله سيضل معلقا إلى حين معرفة موقف الرئيس

الجديدة بريس – خليد اليوسي

تبقى جلسة نيرة لما يعرفه الجميع على نائب رئيس جماعة مولاي عبد الله بوشعيب بنغنو، وكما وعد بالأمس خلال لقاءه بالجزارين، عقد نائب رئيس جماعة مولاي عبد الله، صباح اليوم الخميس 20 ماي الجاري، اجتماعا مع الجزارين، حضره لمين الجزارين و بحضور ممثلين عن العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الانسان، لمناقشة موضوع المجزرة.

وقد اتفق الطرفين على إصلاح المجزرة بالمبلغ المرصود لهذه العملية في انتظار احداث المجزرة العصرية بمنطقة الانشطة التجارية، كما اتفق الشركاء باحترام توجيهات المكتب الوطني للسلامة المواد الغدائية الحيوانية O N S A .

هذا الاتفاق يبقى اتفاقا مبدئيا في انتظار لقاء ثاني سيجمع الجزارين بالرئيس لكي يؤشر على بنود هذا الاتفاق بحكم أنه هو الأمر بالصرف.

هذا وقام ممثل العصبة عبد الرحيم مديحي ونائب الرئيس بوشعيب بنغنو بمهاتفة رئيس الجماعة لاطلاعه إلى ما خلص اليه الاجتماع لكن هاتفه ضل يرن دون جواب، وبالتالي سيضل مصير إصلاح وتهيئة المجزرة بجماعة مولاي عبد الله معلقا على واجهتين، موقف الرئيس من جهة، وكذلك مفتوح من جهة أخرى عل كافة الجبهات النضالية المتاحة من أجل ارغامه، في أي وقت، وفي أي دقيقة، وفي أي يوم.