الدفاع  الحسني  الجديدي يصحح مساره بفوز ثمين على الفتح الرباطي

الدفاع  الحسني  الجديدي يصحح مساره بفوز ثمين على الفتح الرباطي

الجديدة بريس – ابراهيم زباير
استقبل فريق الدفاع الجديدي ضيفه فريق الفتح الرباطي برسم الدورة 20 من البطولة الاحترافية القسم الممتاز، وهو المنتشي بفوز ثمين بفاس، شأنه في ذلك شأن ضيفه المنتصر في دربي العاصمة أمام الجيش الملكي : المحليون بغية الاستمرار في حصد النقاط تقيهم وتبعدهم عن حرارة المؤخرة، والزوار بغرض الاقتراب من المقدمة.
بداية اللقاء عرفت ضغطا للفتح في مناطق نفوذ الدفاع الجديدي لدفع عناصره إلى ارتكاب الأخطاء ما أعطى الأفضلية للزوار الذين كانوا منظمين، بينما ظهر الارتباك على المحليين فكثرت التمريرات الخاطئة، ولما استيقظت عناصر الجديدة عاندها الحظ فارتطمت كرة عبد الحميد فراس بالقائم تلتها رأسية لياسين الذهبي وانفراد مسعود جمعة شوكا نتج عنه مرتد للفتح وتظاهر المهدي موهوب بالإسقاط لكن الفار أنصف الجديدة، بعد ذلك ابتسم لهم الحظ إثر هدية من يوسف ليموري تلقفها المهدي قرناص مستغلا خروج الحارس المهدي بنعبيد ومفتتحا التهديف.
بداية الجولة الثانية عرفت تحرك الفتحيين، لكن الرد جاء من مرتد للمحليين بواسطة شعيب المفتول الذي مد الكرة لمسعود جمعة مقوسا الكرة نحو المعترك ورأسية مركزة لياسين الذهبي والهدف الثاني (د 51)، وأحبط الحارس سفيان بورحو عدة محاولات للفتح، وأمام تراخي دفاع الجديدة جاء الرد من نوفل الزرهوني برأسية عانقت الشباك وتدليل الفارق، واستغل الجديديون تقدم الفتحيين الذين تركوا فراغات في الخلف استغلها البديل خالد الغافولي بالضغط على حامل الكرة ومسعود جمعة يختطف الكرة من وسط الميدان ويتقدم مراوغا الحارس بن اعبيد مسجلا الهدف الثالث، ليستبسل دفاع الجديدة طيلة دقائق الوقت بدل الضائع محافظا على تقدمه.

 وبذلك يرتقي الفريق الدكالي للصف التاسع مؤقتا بأربعة وعشرين نقطة مع مباراة ناقصة أمام الوداد البيضاوي.