بالصور..الأمن الإقليمي للجديدة ينظم مسابقة لإكتشاف إبداعات أبناء وبنات رجال الشرطة

بالصور..الأمن الإقليمي للجديدة ينظم مسابقة لإكتشاف إبداعات أبناء وبنات رجال الشرطة

الجديدة بريس –خليد اليوسي

تم صباح اليوم الإثنين 16 غشت الجاري، بمقر الأمن الإقليمي للجديدة، تنظيم الطور الأول الانتقائي بالنسبة للمشاركين في مسابقة الإبداع التربوي والفني، لفائدة أبناء رجال ونساء الأمن الوطني التابعين لولاية أمن الجديدة، بالنسبة للفئة العمرية  ما بين 9 و 14 سنة، تحت شعار “أطفال الأمن الوطني يبدعون”.

وقد حضر هذا النشاط الثقافي التربوي والي ولاية أمن الجديدة ورؤساء المصالح الأمنية والدوائر التابعة لها، وذلك  بتنسيق مع مصالح مؤسسة محمد السادس للأعمال الاجتماعية لموظفي الأمن الوطني.

وتميز النشاط بتقديم عروض إبداعية مختلفة من طرف الأطفال المشاركين في مجالات تجويد وترتيل القرآن الكريم، والأداء والتعبير المسرحي والغناء و الفن التشكيلي و الرسم.

هذا وقد كشف المسؤولين الأمنيين في كلماتهم، على مرامي وأهداف مثل هذه المسابقات والتظاهرات التربوية، خاصة منها ترسيخ قيم المواطنة وغرس روح الإبداع والتألق، وكذا تشجيع الأطفال المعنيين على التميز والتشبع بقيم الفن والجمال، بالإضافة إلى تحفيزهم وتشجيعهم على العطاء والنجاح والتألق والتميز في مشوارهم الدراسي.

ومن جهتهم، أعرب الأطفال المشاركون في فعاليات النشاط التربوي الثقافي، عن إعجابهم بهذه المبادرة القيمة، التي نظمت في احترام تام للتدابير الاحترازية، كما نوه أولياء أمور الأطفال بهذه المبادرة الثقافية ذات البعد التربوي والمعرفي العميق، التي تنظمها المديرية العامة للأمن الوطني تحت اشراف مؤسسة محمد السادس للأعمال الاجتماعية لموظفي الأمن الوطني، والتي ما فتئت تكرس كل أنشطتها وخدماتها الاجتماعية المتنوعة لفائدة الأرامل والأيتام و باقي أفراد أسرة الأمن الوطني الكبيرة .

وبعد نهاية المسابقات في المجالات الإبداعية،  تم توزيع مجموعة من الجوائز والهدايا الرمزية والشواهد التقديرية على الأطفال المشاركين، الذين تأهلوا للمشاركة في المسابقة الوطنية التي ستنظمها المديرية العامة للأمن الوطني في وقت لاحقا. بمدينة الارباط.

ويبقى تنظيم هذا النشاط الثقافي التربوي، يأتي في سياق المبادرات العديدة المتنوعة التي دأبت المديرية العامة للأمن الوطني على اتخاذها لدعم التحفيز التعليمي والتنشئة السليمة لفائدة أبناء أسرة الأمن الوطني.